الشبكات الإجتماعية

واتساب – WhatsApp يستخدم الحالة لمشاركة تفاصيل حول سياسة الخصوصية الجديدة

واتساب يحاول طمأنة المستخدمين بأن بياناتهم آمنة من خلال رسائل الحالة

بدأ تطبيق المراسلة الفورية واتساب – WhatsApp الذي تخلى عنه الكثير من المستخدمين مؤخرًا بنشر رسائل الحالة للمستخدمين حول التزامه بالخصوصية في محاولة لطمأنة المستخدمين بأن بياناتهم آمنة. وتعتبر رسائل الحالة هي نفسها القصص الموجودة على منصات أخرى مثل انستجرام، ويخطط واتساب لاستخدامها لمشاركة تحديثات الخصوصية لدى المستخدمين.

رسائل الحالة في تطبيق واتساب

لقد واجه WhatsApp مخاوف تتعلق بخصوصية المستخدم بعد أن كشفت عن سياسة الخصوصية الجديدة وانعدام ثقة الجمهور العام حول فيسبوك. لذا سارعت الشركة إلى معالجة هذه المخاوف، ولكن في هذه الأثناء أبلغ منافسون مثل Telegram عن زيادة هائلة في المستخدمين الجدد وتخلي عدد كبير من المستخدمين عن تطبيق WhatsApp.

واتساب - WhatsApp يستخدم الحالة لمشاركة تفاصيل حول سياسة الخصوصية الجديدة
حالة WhatsApp

تشير أحدث التقارير إلى وجود رسائل حالة WhatsApp التي تقدم مقتطفات حول ممارسات خصوصية الشركة، والتي تنص على عدة أمور من بينها أن تطبيق WhatsApp لا يستطيع قراءة محادثاتك الشخصية أو الاستماع إليها لأنها مشفرة من طرف إلى طرف.

اقرأ أيضًا: تطبيق سيجنال – Signal وسياسات الخصوصية التي تميزه عن واتساب وتيليجرام

واتساب - WhatsApp يستخدم الحالة لمشاركة تفاصيل حول سياسة الخصوصية الجديدة
حالة WhatsApp

كما نشر تطبيق الواتساب عبر خاصية الحالة “ترقب المزيد من التحديثات.. التزامنا بخصوصيتك مبدأ لا يتغير”.

وأكدت الشركة خطتها لاستخدام ميزة الحالة لإيصال المعلومات إلى المستخدمين، مشيرةً إلى الكثير من المعلومات الخاطئة والارتباك حول التحديث الأخير وممارسات الخصوصية الجديدة. سيتمكن المستخدمون من الحصول على تحديثات حول الموضوع في علامة تبويب الحالة في تطبيق WhatsApp.

تجدر الإشارة إلى أن WhatsApp قام بتأجيل التاريخ الذي سيصبح تحديث سياسات الخصوصية الجديدة ساريًا من فبراير إلى مايو.

حول سياسة خصوصية جديدة لتطبيق واتساب

تتناقض هذه السياسة مع ما وعدت به الشركة في البداية في عام 2014 أثناء استحواذ شركة فيسبوك عندما أكدت أن تطبيق WhatsApp لن يتمكن من الوصول سوى للقليل من المعلومات.

اقرأ أيضًا: نقل رسائل واتساب إلى هاتف جديد | نقل الملفات من الهاتف القديم إلى الجديد – شرح دكتور فون

وتفيد الرسالة التي تظهر للمستخدمين بأنه بالضغط على الموافقة ذلك يعني أن المستخدم قد قبل الشروط وسياسية الخصوصية الجديدة التي تدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير 2021، وبعد ذلك التاريخ، ستحتاج للموافقة حتى تستطيع استخدام تطبيق WhatsApp. وفي حال، عدم رغبة المستخدمين أن تكون بياناتهم مملوكة للشركة الأم فيسبوك فإنه يمكنهم إلغاء تثبيت التطبيق والتوقف عن استخدام الخدمة.

واتساب WhatsApp يقدّم سياسة خصوصية جديدة للمستخدمين بشروط إجبارية
سياسة الخصوصية لتطبيق واتساب

تتضمن السياسة الجديدة بعض المعلومات التي يجمعها WhatsApp والتي سيتم مشاركتها مثل بيانات الموقع وعناوين IP وطراز الهاتف ونظام التشغيل ومستوى البطارية وقوة الإشارة والمتصفح وشبكة الهاتف المحمول وموفر خدمة الإنترنت واللغة والمنطقة الزمنية. هناك أيضًا معلومات حول كيفية المراسلة، والاتصال، والمجموعات التي تشارك فيها، والحالة، وصورة الملف الشخصي، وآخر مرة كنت متصلاً بالإنترنت، وما إلى ذلك.

أضاف واتساب قسمًا منفصلاً يسمى “بيانات المعاملات والمدفوعات” يحدد أن النظام الأساسي سيعالج المعلومات الإضافية حتى بالنسبة للمدفوعات التي تتم من خلال التطبيق.

اقرأ أيضًا: تعرّف على كيفية حذف حساب الواتساب – WhatsApp‏ من جهاز آخر

هل شاهدت حالة الواتساب الجديدة؟ أخبرنا عبر التعليقات…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى