إكسسوارات وملحقاتابلتقرير رقمي

جهاز التتبع ابل اير تاغز AirTags لإيجاد الأشياء المفقودة – رهيبة؟

أعلنت شركة آبل الأمريكية مؤخرًا عن عدد من الأجهزة الجديدة، ومنها جهاز التتبع ابل اير تاغز – AirTags للعثور على الأشياء المفقودة، فما الذي تعرفونه عن هذه القطعة الذكية؟

جهاز التتبع AirTags

تحدث دراسة ذات مرة أن الإنسان يقضي ساعاتٍ طويلة شهرياً وهو يبحث عن أغراضه المفقودة مثل المفاتيح أو البطاقة الشخصية أو المحفظة وغيره.. نقدم لكم في رقمي TV معلومات وافية عن جهاز آبل الجديد للتتبع – AirTags!

وذات مرة اقترح أحدهم ساخراً أن نكتب على جوجل:” أين مفاتيحي”، ولكن الفكرة ليست عملية، إلا أن الحل التقني للوصول إلى الأغراض المفقودة أوجدته شركات عديدة وآخرها شركة آبل مع قطعة AirTags الصغيرة.

القطعة عبارة عن مُلحق سهل الاستخدام لتعقب الأشياء المفقودة عبر تقنية البلوتوث إذا كانت داخل النطاق المحيط بك وسيصدر صوتاً من القطعة لتتبع مكانها.، أو باستخدام تطبيق Find My على الايفون، لتحديد موقعها على الخريطة.

وتقول أبل إن AirTags مجهز بشريحة U1 لتمنح مستخدمي iPhone 11 وiPhone 12 العثور على المكان بدقة، بحيث تحدد المسافة والاتجاه عندما تكون في النطاق.

جهاز التتبع ابل اير تاغز AirTags لإيجاد الأشياء المفقودة - رهيبة؟

القطعة صغيرة وخفيفة الوزن مع بتصميم دائري وبغطاء قابل للإزالة بسهولة، ويمكن تخصيص القطعة بالألوان المفضلة، وعرضت الشركة القطعة بسعر 29 دولارًا، وتم تصنيف القطعة بمعيار IP67 لمقاومة الماء، على عمق متر واحد ولمدة نصف ساعة.

هل الفكرة جديدة؟ بالطبع لا.. هناك العشرات وربما المئات من القطع بنفس الوظيفة، وأبرزها من شركة سامسونج، ومتوفرة للشراء بقيمة 24 دولاراً.. وبنفس السعر هناك قطعة Chipolo وبنفس السعر أيضاً وتعمل كلاهما مع هواتف آندرويد.

ولكن لا خلاف أن إطلاق شركة آبل لمثل هذه القطعة سيمنحها تسويقاً كبيراً، ولا يستطيع أحد إنكار أن قطع الشركات الأخرى سوف تستفيد من الشهرة التسويقية التي قدمتها آبل.

جهاز التتبع ابل اير تاغز AirTags لإيجاد الأشياء المفقودة - رهيبة؟

والآن السؤال.. هل القطعة عملية ومفيدة؟

إجابة هذا السؤال لديك أنت، فإن كنت من النوع الذي يمتلك أغراضاً شخصية وهناك شيء من الفوضى أو النسيان يحتل حياتك، وبنفس الوقت تضيع الكثير من الوقت يومياً وأنت تبحث عن الأغراض مثل المفاتيح والمحفظة، بالتالي القطعة مناسبة لك كي لا تهدر وقتاً وتبذل جهداً وأنت تعيد نفس المعاناة يومياً، ونعتقد أن مبلغ 29 دولاراً ليس بالكثير لتستثمر وقتك وصحتك النفسية، ففقدان الأشياء يسبب العصبية والنرفزة ويمنح الإنسان طاقةً سلبية وقد يعيش أجواء من التوتر مع نفسه وأفراد عائلته بسبب فقدان كل أشيائه.

ما رأيك في هذا الجهاز الجديد من آبل؟ شاركنا في التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى