ابلالساعات الذكيةالواقع الإفتراضي والمعزز

آبل وتش تتمكن من اكتشاف الإصابة بكورونا قبل ظهور الأعراض بـ7 أيام

في الوقت الحالي، يستخدم الأطباء بشكل أساسي مسحات الحلق لاختبار إصابة كورونا – COVID-19، لذا فإن استخدام ساعة آبل وتش لاكتشاف الفيروس المستجد قد يبدو مذهلاً.

على أي حال، وفقًا لتقارير ذات اختصاص، أظهرت دراستان أن الأجهزة الذكية القابلة للارتداء مثل Apple Watch يمكنها اكتشاف أعراض الإصابة بفيروس كورونا قبل سبعة أيام، وبمعدل نجاح مرتفع أيضًا.

كما نعلم جميعًا، تتمتع آبل وتش – Apple Watch بوظائف تتبع الصحة التي وصلت تقريبًا إلى المستوى الطبي الاحترافي، وفي السنوات الأخيرة، انتشرت أيضًا أخبار حول إنقاذ الأرواح من Apple Watch، وبالطبع، سيكون من الأفضل لو تمكنا من استخدام هذه الساعات الذكية لاكتشاف فيروس كورونا الجديد.

وفي هذا المقال من رقمي TV سيتم الحديث عن دراستين مستقلتين أجرهما علماء والاطلاع على نتائجهما بخصوص اكتشاف الاصابة بالفايروس.

آبل وتش

نتائج البحث الأول من آبل وتش

كانت إحدى الدراسات من مركز Mount Sinai الطبي، حيث قام الباحثون بتوظيف 300 من الطاقم الطبي في المركز من 29 أبريل إلى 29 سبتمبر 2020، وجميعهم يرتدون ساعات Apple.

استخدموا تقلب معدل ضربات القلب في ساعة آبل لتحليل تقلب معدل ضربات القلب، حيث يمكن لتقلب معدل ضربات القلب قياس حالة عمل جهاز المناعة البشري، ومن خلال هذا التغيير، يمكن اكتشاف ما إذا كان مرتديها مصابًا بفيروس كورونا الجديد قبل 7 أيام من ظهور الأعراض.

وقال الباحثون إنه نظرًا لتطور الالتهاب في جسم الإنسان، غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بفيروس كورونا الجديد من تقلبات أقل في معدل ضربات القلب، مضيفين “كان هدفنا هو استخدام الأدوات لتحديد العدوى في وقت الإصابة أو قبل أن يعرف الناس أنهم مرضى”.

نتائج البحث الثاني من آبل وتش

دراسة أخرى من جامعة ستانفورد، كان الأشخاص الذين شملتهم الدراسة يرتدون العديد من الأجهزة الذكية القابلة للارتداء مثل Apple Watch و Garmin و Fitbit.

ووجدت الدراسة أن هذه الأجهزة يمكن أن تشير إلى تغييرات في معدل ضربات القلب أثناء الراحة حتى 9.5 أيام قبل ظهور الأعراض في المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وقال الباحثون إن الزيادة السريعة في معدل ضربات القلب تشير إلى أن أعراض الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد بدأت في الظهور.

وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بفيروس كورونا من أعراض زيادة معدل ضربات القلب وهذه الأعراض طويلة الأمد، وهي غير موجودة في بداية المرض أو حتى بعد القضاء على الفيروس.

وباستخدام البيانات من smartwatch ، تمكن الباحثون من تحديد ثلثي الحالات قبل 4-7 أيام من ظهور الأعراض، كما اخترعوا نظام إنذار مبكر يمكن أن يطلق إنذارًا عندما يرتفع معدل ضربات قلب مرتديها لفترة طويلة.

وبالطبع، لا يمكن أن تكون قدرة الأجهزة القابلة للارتداء على اكتشاف فيروس كورونا قبل ظهور الأعراض بديلاً عن اختبار المسحة.

وقال الباحثون “نحتاج إلى مزيد من البحث لإثبات دقة البيانات وإثبات الارتباط بين Apple Watch والأجهزة الأخرى القابلة للارتداء في اكتشاف فيروس كورونا المستحد”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى