تطبيقات وألعاب الهواتف

لعبة سايبر بانك Cyberpunk 2077 تحصل على تحديث جديد بعد حذفها من متجر بلايستيشن

لعبة سايبر بانك 2077 تتلقى ثاني تحديث لها

تلقّت لعبة سايبر بانك Cyberpunk 2077 التحديث الثاني 1.05 الذي جلب معه مجموعة من الإصلاحات للمشاكل التي تواجه اللعبة على منصات إكس بوكس و بلايستيشن، وسيتم لاحقًا طرح التحديث لأجهزة الكمبيوتر الشخصي، وفقًا للشركة المطوّرة CD Projekt Red.

تحديث لعبة سايبر بانك 2077 الجديد

لعبة سايبر بانك Cyberpunk 2077 تحصل على تحديث جديد بعد حذفها من متجر بلايستيشن

لا يبدو هذا التحديث بأهمية التحديث الذي أطلقته الشركة الأسبوع الماضي لتقليل مخاطر الإصابة بالصرع التي تم إجراؤها في التحديث العاجل 1.04. ومع ذلك، سيجلب التحديث الجديد 1.05 المزيد من الإصلاحات وحل لبعض المشكلات على الأقل.

لقد تعرضت اللعبة الأسبوع الماضي للكثير من الانتقاد بسبب العديد من الأخطاء ومشكلات في الأداء، خاصة على وحدات التحكم القديمة. أدى الاحتجاج إلى قيام شركة سوني بتقديم استرداد كامل للنسخ الرقمية من اللعبة واتخاذ خطوة غير مسبوقة لسحب اللعبة من متجر بلايستيشن ليلة الخميس الماضي، ولم تعد اللعبة إلى واجهة متجر سوني حتى الآن.

تقدّم مايكروسوفت أيضًا استردادًا لمبالغ النسخ الرقمية، على الرغم من أن اللعبة لا تزال متاحة للشراء. كما تعهدت CD Projekt Red بدفع المبالغ المستردة لعمليات الشراء بالتجزئة للعبة إذا أرسل اللاعبون طلبات استرداد بحلول 21 ديسمبر.

كما التزمت شركة CD Projekt Red بإصدار اثنين من التحديثات البرمجية الكبيرة للمساعدة في تشغيل اللعبة بشكل أفضل في يناير وفبراير. ووفقًا للاستوديو، ستعمل الإصلاحات على إصلاح أبرز المشكلات التي يواجهها اللاعبون على وحدات التحكم.

حذف لعبة سايبر بانك 2077 من متجر بلايستيشن

أزالت شركة سوني لعبة سايبر بانك Cyberpunk 2077 من متجر بلايستيشن عبر الإنترنت بعد أن تعرضت اللعبة التي تعتبر واحدة من أغلى الألعاب المتوقعة في سوق الألعاب لمشاكل فنية وتقنية على بلايستيشن وإكس بوكس الجيل القديم.

وبالطبع يعتبر هذا الأمر غير عادي، حيث لم يحدث من قبل مع أي لعبة AAA ، كما أن هذه الخطوة تشير إلى غضب سوني مما حدث ومن سوء مستوى اللعبة على أجهزتها وقررت أن ترد اعتبار ملاك بلايستيشن 4 بضربة مؤلمة لشركة CD Projekt Red، الاستوديو البولندي الذي أنتج Cyberpunk 2077.

وعلى إثر القرار، تراجعت أسهم CD Projekt Red المتداولة في وارسو بما يصل إلى 20% اليوم الجمعة، مع انخفاض السهم بنسبة 40% منذ إصدار اللعبة.

وأصدر مطور اللعبة CD Projekt Red SA ومقره وارسو اعتذارًا وتعهد بإصلاح الأخطاء والأعطال مع التصحيحات في يناير وفبراير، مع تقديم المبالغ المستردة للاعبين الذين لا يرغبون في الانتظار.

تم تأجيل إصدار اللعبة مرتين هذا العام واضطر CD Projekt Red إلى إضافة تحذيرات صحية بعد أن اشتكى أحد المراجعين من أنه تسبب في نوبة صرع. والأسبوع الماضي، قالت الشركة البولندية إنها تبحث عن حل دائم لمواجهة المخاطر الصحية في أقرب وقت ممكن.

تجدر الإشارة إلى أن الشخصية الرئيسية هي “V” الذي يحمل البندقية، والذي يشق طريقه عبر مدينة أمريكية ضخمة مهووسة بالقوة والسحر تمزقها النزاعات، كما تتميز اللعبة بوجه وصوت نجم هوليوود كيانو ريفز، نجم ثلاثية “ماتريكس” وأفلام “جون ويك”.

هل برأيك ستعيد سوني اللعبة إلى متجرها بعد إصلاح المشاكل ؟ أخبرنا عبر التعليقات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى