إتش بيتقنيات أخرى

طابعات HP تواجه مشاكل مع أجهزة ماك وتوقف الطباعة لدى المستخدمين

طابعات HP تثير استياء مستخدمي أجهزة ماك

تعتبر برامج التشغيل جزءًا من البرامج التي تستخدمها بعض الأجهزة أو التطبيقات للتواصل مع نظام التشغيل. ويعدّ وجود برنامج تشغيل معتمد أمرًا بالغ الأهمية في التأكد من عمل الأجهزة مثل الطابعات والماسحات الضوئية وأجهزة التحكم في الألعاب والأجهزة الطرفية الأخرى مع نظام تشغيل الحاسوب.

في بعض الأحيان، تتوقف برامج التشغيل عن العمل بسبب بعض الأخطاء، وبالتالي لن يتمكن المستخدمون من استخدامها حتى يتم إصلاحها. ومع ذلك، فإن حالة طابعات Mac و HP غير عادية إلى حد ما، لأن السبب الأساسي قد يكون في الواقع بعض المشاكل في التوصيل والمتابعة.

أجهزة Mac تصنّف برامج تشغيل طابعة HP على أنها برامج ضارة

نظرًا لكيفية الاستفادة بعمق من وظائف نظام التشغيل، غالبًا ما يُطلب من أنظمة التشغيل الخضوع لشكل من أشكال الفحص الأمني أو الشهادات حتى يعملوا بالشكل الصحيح. وفي نظام macOS، يتم ذلك باستخدام الشهادات الموقعة بشكل مشفر والتي تخبر macOS وإطار XProtect الخاص به أن برنامج التشغيل هذا أو ذاك وهذا الإصدار أو ذاك من برنامج التشغيل آمن للتشغيل. اعتبارًا من آخر تحديث لبرنامج XProtect، لم تعد برامج تشغيل طابعات HP معتمدة.

لم يسبب هذا التغيير للمستخدمين قدرًا كبيرًا من المفاجأة والقلق. فقد تم إخبارهم أنهم لم يعودوا قادرين على الطباعة، وتم تحذيرهم أيضًا من أن برنامج تشغيل طابعة HP عبارة عن برنامج ضار يمكنه إتلاف أجهزة Mac الخاصة بهم.

أكدت شركة HP أنها طلبت بالفعل من Apple إلغاء شهادات بعض الإصدارات القديمة من برامج التشغيل الخاصة بها. لم تحذر HP ولا Apple المستخدمين، ولم يكن من المستغرب أن يتسبب الإجراء في توقف الطابعات فجأة عن العمل تمامًا وتلقي مثل هذا التحذير.

وبالطبع لا يمكن الجزم بأنها ستكون نهاية طباعة HP على macOS، حيث يبدو أنها تؤثر فقط على macOS 10.15 Catalina و macOS 10.14 Mojave. تقول HP أيضًا إنها تعمل مع Apple لاستعادة برامج التشغيل هذه، لكن المستخدمين الذين يحتاجون بالفعل إلى الطباعة على الفور يمكنهم استخدام AirPrint حاليًا.

هل جربت استخدام أي من طابعات اتش بي مسبقا؟ شاركنا نوعها عبر التعليقات..

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى