أخبار الشركاتسونيهواوي

سوني تسعى للحصول على ترخيص أمريكي لتزويد هواوي بمستشعرات الصور للهواتف الذكية

سوني تحاول تجاوز الحظر الأمريكي على هواوي

بدأت كل من شركة سوني اليابانية وشركة Kioxia Holdings Corp المتخصصة في صناعة رقائق الذاكرة بالسعي للتعامل مع شركة هواوي التي لا تزال تتعرض للقيود الأمريكية، حيث تقدمت كلا الشركتين بطلب للحصول على ترخيص من الولايات المتحدة لتوريد بعض المنتجات إلى شركة هواوي.

سوني تحاول تجاوز حظر هواوي

تأتي هذه الخطوة بعد حصول بعض شركات التكنولوجيا الأمريكية على ترخيص لمواصلة التعامل مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة. لذا، تقدمت المزيد من الشركات مثل Intel Corp بطلب للحصول على ترخيص أمريكي لمواصلة التوريد إلى Huawei.

تعتبر هواوي واحدة من أفضل عملاء سوني التي توفر مستشعرات الصور للهواتف الذكية، و تعد Kioxia Holdings Corp ثاني أكبر شركة لتصنيع ذاكرة فلاش في العالم وتزود Huawei أيضًا.

وفي بيان سابق، قالت سوني أنها ستتعرض للكثير من المشكلات في الأرباح إذا لم تحصل على الترخيص. في حين حذر Koxia من أن العقوبات المفروضة على Huawei قد تؤدي إلى زيادة عرض شرائح الذاكرة وانخفاض الأسعار.

انتل تتلقى ترخيصا لتزويد هواوي ببعض المنتجات

حصلت إنتل بالفعل الشهر الماضي على رخصة لتوريد منتجات معينة إلى هواوي حيث تقدمت شركة انتل الصينية الدولية لتصنيع أشباه الموصلات التي تستخدم معدات أمريكية المنشأ بطلب للحصول على رخصة للتعامل مع شركة Huawei.

سوني تسعى للحصول على ترخيص أمريكي لتزويد هواوي بمستشعرات الصور للهواتف الذكية

وبحسب التقارير، فرضت حكومة الولايات المتحدة شرط الحصول على موافقة الحكومة الأمريكية من أجل التعامل مع هواوي، وذلك عقب تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين لأدنى مستوى في عقود، حيث قالت الحكومة الامريكية أن هواوي تنقل بيانات للحكومة الصينية للتجسس. وهناك العديد من الشركات التي قدّمت بالفعل للحصول على ترخيص ولا تزال تنتظر الموافقة.

شركات تسعى لتزويد الشرائح لهواوي

وكانت شركة ميدياتك MediaTek التايوانية لصناعة الشرائح قد أعلنت في وقت سابق أنها تقدمت بطلب إلى إدارة ترامب للحصول على ترخيص خاص لمواصلة توريد الشرائح إلى شركة Huawei بعد البدء بتنفيذ القيود الأمريكية الجديدة في 15 سبتمبر.

كذلك قدّمت كوالكوم مؤخرا طلب للحصول على ترخيص من حكومة ترامب للسماح لها بتزويد هواوي بمعالجاتها بعد تصريحها بأنها لن تعتمد على شركة Hisilicon مجددًا فى معالجات هواتفها الذكية. وفي حال حصولها على الترخيص، ستحصل هواوي على شرائح SoCs نظرًا لعدم تمكنها من استخدام رقائق Kirin الداخلية الخاصة بها.

قال رئيس مجلس الإدارة لشركة هواوي Guo Ping، أن الشركة مستعدة لاستخدام معالجات كوالكوم Snapdragon في هواتفها الذكية إذا حصلت كوالكوم على الترخيص.

كما تشير تقارير مختلفة إلى أن AMD تقدمت بطلب للحصول على أكثر من ترخيص واحد حتى تتمكن من بيع رقائقها لأكثر من شركة صينية ونحن على يقين من أن Huawei مدرجة في القائمة.

يذكر أن هاتف Mate 40 القادم من Huawei سيكون آخر هاتف رائد للشركة يتم تشغيله بواسطة مجموعة شرائح Kirin. ومن المقرر أن تضم سلسلة Mate 40 مجموعة شرائح 5 نانوميتر Kirin 1000.

هل برأيك ستتمكن هواوي من تجاوز الحظر الامريكي والتعاون مع المزيد من الشركات؟ شاركنا توقعاتك عبر التعليقات..

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى