الشبكات الإجتماعيةالشركات

ميتا قد تغلق فيس بوك وانستغرام في أوروبا لهذا السبب

قرار جريء قد تتخذه ميتا لسبب منطقي!

تواجه شركة ميتا المالكة لفيس بوك العديد من المشاكل، وذلك بعد التقرير الفصلي للشركة، حيث انخفض سهم Meta بنحو 25٪ مما أدى إلى خسارة الشركة لـ 251 مليار دولار من القيمة السوقية، واليوم كشفت التقارير الجديدة أنّ الشركة قد تقوم بإغلاق فيس بوك وانستغرام في أوروبا.

ميتا قد تغلق فيس بوك وانستغرام في أوروبا لهذا السبب

تفاصيل إغلاق ميتا لـ فيس بوك وانستغرام في أوروبا

في التقرير المقدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات من قبل ميتا، حددت الشركة سيناريو يتعين عليها فيه إغلاق Facebook و Instagram في أوروبا.

حاليًا، تعالج Meta بياناتها عبر الولايات المتحدة وأوروبا. تقول Meta إن معالجتها للبيانات عبر القارات أمر بالغ الأهمية لأعمالها – سواء من الناحية التشغيلية أو لاستهداف الإعلانات، ومع ذلك، تتطلب القوانين الأوروبية الجديدة الاحتفاظ ببيانات المستخدمين (ومعالجتها) على خوادم أوروبا فقط.

ميتا قد تغلق فيس بوك وانستغرام في أوروبا لهذا السبب

لم تتمكن Meta من الامتثال للقواعد الأوروبية الجديدة، ونظرًا لأنها لم تتمكن من الامتثال لاتفاقيات مشاركة البيانات الجديدة، فإنها تقول إنها لن تكون قادرة بعد الآن على تقديم خدمات مهمة في أوروبا، بما في ذلك Instagram و Facebook.

اقرأ أيضًا.. انخفاض ثروة مارك زوكربيرج بنحو 30 مليار دولار لهذا السبب

وقالت الشركة: “إذا لم يتم اعتماد إطار عمل جديد لنقل البيانات عبر الأطلسي أو الاعتماد على وسائل بديلة أخرى لنقل البيانات من أوروبا إلى الولايات المتحدة، فمن المحتمل ألا نتمكن من تقديم عدد من أهم منتجاتنا والخدمات، بما في ذلك Facebook و Instagram في أوروبا، والتي من شأنها التأثير ماديًا وسلبيًا على أعمالنا ووضعنا المالي ونتائج عملياتنا”.

ميتا قد تغلق فيس بوك وانستغرام في أوروبا لهذا السبب

وردًا على هذه الأخبار قال نائب رئيس Meta للشؤون العالمية، نيك كليج: “إن القواعد الجديدة يمكن أن يكون لها تأثير سيء على جميع أصحاب الأعمال، وستشعر الشركات الكبيرة والصغيرة بالتأثير عبر قطاعات متعددة”.

برأيك.. هل ستقوم الشركة بإغلاق المنصات في أوروبا؟ شاركنا في التعليقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى