الهواتف الذكيةأخبار الشركاتسامسونجسونيهواوي

سوني تحصل على ترخيص لتزويد هواوي بمستشعرات الكاميرا

هل ترى هواوي النور قريبًا ؟

كشفت تقارير صحفية، أن شركتيْ سوني و Omnivision حصلتا على إذن من الحكومة الأمريكية لاستئناف جزء من توريداتها إلى شركة هواوي الصينية.

وتعد سوني وأومني فيجن الشركتان الرائدتان في العالم في تزويد الشركات بمستشعرات الكاميرا، فيما تعد هواوي واحدة من أهم وأكبر عملاء سوني في الحصول على مستشعرات الكاميرا للهواتف الذكية.

وتأثرت العديد من الشركات العالمية بقرار الحظر على هواوي مثل MediaTek و Samsung Electronics و LG Display وسوني وتوشيبا، فيما توقفت شركة TSMC التايوانة عن تصنيع رقائق معالجات هواوي Kirin ولهذا لن يكون هناك جيل جديد من معالجات كيرين.

وتعد سوني المزود الحصري لمستشعرات عدسات الكاميرا CMOS المتميزة التي مكنت هواوي من تقديم إمكانيات على مستوى عالمي في كاميرات هواتفها الرائدة.

ويقول أحد المسئولين: “ما نعمله هو أن بعض الموردين المرتبطين بالعدسات ومستشعرات الصور يتلقون ترخيصًا من الحكومة الأمريكية باعتبار المستشعرات أقل ارتباطًا بمخاوف الأمن السيبراني، وسوني من بين أولئك الذين حصلوا على هذه التراخيص”.

قال مسئول تنفيذي في صناعة الرقائق: “ما تعلمناه هو أن بعض الموردين المرتبطين بالعرض ومستشعرات الصور يتلقون بعض التراخيص من حكومة الولايات المتحدة، حيث يُنظر إلى هذه المكونات على أنها أقل ارتباطًا بمخاوف الأمن السيبراني، وسوني من بين أولئك الذين حصلوا على الموافقة” نيكي آسيا.

وعلى الرغم من الحظر، حصلت بعض الشركات مثل انتل و AMD وسامسونج قسم الشاشات على ترخيص بتزويد هواوي ببعض المعدات مثل شاشات OLED.

وتعتمد شركة هواوي بشكل كبير على مستشعرات من شركة سوني، في هواتفها الرائدة، مثل سلسلة Huawei Mate أو Huawei P.

وتفيد توقعات المحللين أنه على الرغم من هواوي لن تصنع معالجات خاصة بها مستقبلًا بسبب قرار الحظر، إلا أنها عازمة على الاستمرار في إطلاق الهواتف الرائدة حتى إن استخدمت معالجات شركات أخرى مثل ميدياتك أو كوالكوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى