الشبكات الإجتماعية

6 أسباب تدفعك إلى حذف واتساب

يحذر الخبراء في مجال الأمن السيبراني من تطبيقات المراسلة الفورية، لا سيما تطبيق Whatsapp المملوك لشركة فيسبوك، فهل بإمكانك حذف واتساب والتخلي عنه ؟

خبراء أمنيون حذروا في الآونة الأخيرة من وجود ثغرات أمنية في التطبيق قد تدفع مستخدميه إلى القيام بحذفه والاستغناء عنه.

وإليكم الأسباب التي قد تدفعكم إلى حذف واتساب :

  • الوصول إلى قائمة الاتصال

أول الأسباب هو وصول التطبيق إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بك، وليس فقط أولئك الذين يستخدمون التطبيق.

فأحد بنود تفعيل الخدمة تنص على أن المستخدم يقدم أرقام هواتف مستخدمي واتساب وجهات الاتصال الأخرى في قائمة عناوين هاتفك المحمول بشكل منتظم. وأنت تؤكد أنك مخول لتزويده بهذه الأرقام للسماح له بتقديم الخدمة.

يشير التقرير إلى أنه من الناحية التقنية، يمكنك الرفض، لكن واتساب سيقوم ضمنيا بمعاقبتك من خلال عدم إظهار أي أسماء على قائمة الرسائل الخاصة بك، وهو أمر مزعج جدا لمنصة المراسلة، كما سيمنعك من إجراء مكالمات أو بدء رسائل جماعية.

  • تتبع ما تقوم به

يشير التقرير إلى أن واتساب لا يعرف محتوى الرسائل التي ترسلها، لكن يمكنه معرفة مكان مناقشته، ومع من وإلى متى.

  • انسحاب الشريك المؤسس لواتساب

يقول التقرير إلى أنه من الصعب الوثوق بتوجيهات واتساب تحت قيادة مارك زوكربيرج، في ظل انسحاب الشريك المؤسس للتطبيق، بريان أكتون. فبعد بيع واتساب لشركة فيسبوك مقابل 22 مليار دولار في عام 2014، انفصل أكتون عن شركة زوكربيرج في أواخر عام 2017 بسبب مخاوف بشأن الخصوصية.

  • طريقة برمجة واتساب ليست عامة

لا يريد واتساب الكشف عن كيفية برمجته بالضبط. قد يبدو هذا كإجراء أمني، لكنه في الواقع عكس ذلك تماما، حسب التقرير الذي يقول إن البرنامج يكون أكثر أمانا عندما يتم نشر الكود الخاص به أو جعله “مفتوح المصدر”، حتى يتمكن الخبراء المستقلون، من فحصه بعناية بحثا عن العيوب ونقاط الضعف المحتملة.

  • تبادل معلوماتك مع الشرطة

واتساب ليس أداة مراقبة للشرطة ولكن في ظل ظروف معينة، من الممكن أن يطلب المحققون بيانات عنك من واتساب.

  • كسر الشفرة

واتساب يسألك أحيانا عن التخلي عن الرسائل المشفرة عبر رسائل عرضية تسألك عما إذا كنت تريد حفظ نسخة احتياطية من سجل الدردشة. ويحذر موقع فايس من أن هذه الرسائل بمثابة “فخ” لأنها تخزن سجلك على خوادم أبل وجوجل، دون تشفير.

كمستخدم وبعد أن اطلعت على هذا التقرير، هل تفكر فعليًا في حذف واتساب؟ شاركونا في التعليقات ..

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. برنامج يعرض كل المستخدمين للمراقبة وعدم الحفاظ على خصوصيتهم أعلم هذا جيدا واستخدم البرنامج للأشياء العاديه ولا أثق فيه إطلاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !