تطبيقات وألعاب الهواتفتقنيات أخرىجوجل

موسيقى جوجل بلاي Google Play Music توقف خدماتها كليا نهاية العام

موسيقى جوجل بلاي Google Play Music ستتوقف عن تقديم خدماتها

قررت شركة جوجل Google إغلاق تطبيق وخدمة موسيقى جوجل بلاي Google Play Music الشهير وهي حاليا في المراحل الأخيرة من قرارها لكنها لم تفقد كل شيء بل وضعت خطتها مسبقا واختارت تطبيقا مناسبا ليكون بديلا له، لذا كن مستعدا لنقل الموسيقى الخاصة بك من تطبيق لآخر.

موعد إغلاق موسيقى جوجل بلاي Google Play Music

سيبدأ الإغلاق في سبتمبر القادم في كل من أستراليا ونيوزيلندا، بينما سيتوقف التطبيق عن العمل في أكتوبر في كل العالم. وبعد الإغلاق التام تطبيق موسيقى جوجل بلاي Google Play Music لن يتم السماح لك بالاستماع للمقاطع الموسيقية بشكل مباشر على مشغل الموسيقى أو على تطبيق الهاتف المحمول على الإطلاق. ولأن جوجل لن تقوم بإغلاقه قبل أكتوبر القادم، فإن المشتركين سيحصلون على فرصة كافية لنقل جميع الموسيقى والبيانات الخاصة بهم، لكن بعد شهر ديسمبر القادم سيتم حذف بيانات وموسيقى جميع المشتركين من التطبيق نهائيا.

بديل موسيقى جوجل بلاي Google Play Music

يمكن للمشتركين نقل الفنانين والألبومات والأغاني وقوائم التشغيل والتحميل والموسيقى التي تم شراؤها والتوصيات عبر موسيقى جوجل بلاي Google Play Music إلى موسيقى يوتيوب YouTube Music من خلال أداة جوجل Takeout التي طرحتها جوجل منذ مايو الماضي، وستستمر حتى بعد إيقاف موسيقى جوجل بلاي Google Play Music. بالإضافة إلى إيقاف تشغيل خدمة بث موسيقى Play، ستقوم قوقل Google أيضًا بإزالة الموسيقى من متجر Play بالكامل مما يعني أن جوجل لن يكون لديها متجرا لشراء الموسيقى على الإطلاق مثل متجر أبل iTunes ومنصة أمازون الخاصة بها. فإذا كنت من الأشخاص الذين يحبون امتلاك وشراء الموسيقى بدلا من بثها والاستماع إليها فإنك لن تتمكن من شرائها من جوجل بعد الآن بل عليك البحث عن خدمات أخرى وتحميلها على موسيقى يوتيوب YouTube Music.

لم تحدد جوجل بعد تاريخ الإغلاق بعد، لذا إذا كنت من مستخدمي موسيقى جوجل بلاي Google Play Music فإنه يتوجب عليك البدء بنقل بياناتك إلى موسيقى يوتيوب YouTube Music أو الاحتفاظ بها للتأكد من عدم ضياعها في نهاية العام.

إذا كنت من مستخدمي موسيقى جوجل بلاي Google Play Music، هل ستنتقل إلى موسيقى يوتيوب YouTube Music ؟! شاركنا بالتعليقات..

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !