ابلالهواتف الذكية

امرأة طلبت ايفون 13 برو ماكس – iPhone 13 Pro Max وهذا ما حصلت عليه

امرأة تتلقى مفاجأة بعد شراء iPhone 13 Pro Max

صُدمت امرأة تبلغ من العمر 32 عامًا في لندن بالمملكة المتحدة لتلقيها صابونًا لليدين بقيمة دولار واحد بدلاً من ايفون 13 برو ماكس الذي طلبته، وهذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها مثل هذه الأشياء.

امرأة طلبت ايفون 13 برو ماكس - iPhone 13 Pro Max وهذا ما حصلت عليه

تفاصيل طلب ايفون 13 برو ماكس

اشترت المرأة، التي تدعى خولة لافايلي، ايفون 13 برو ماكس من شركة المحمول Sky Mobile الخاصة بها مقابل 1500 جنيه إسترليني (2031 دولارًا) بموجب عقد مدته 3 سنوات، ولكن عندما استلمت عبوتها بعد يومين، صُدمت عندما وجدت مطهرًا لليدين فقط بسعر 1 دولار على الأرجح.

كانت لافايلي قد أشارت إلى أن تقييم الخدمة للشركة كان سيئًا، ولم تحصل بعد على هاتف iPhone الخاص بها بعد تقديم شكوى إلى Sky Mobile.

امرأة طلبت ايفون 13 برو ماكس - iPhone 13 Pro Max وهذا ما حصلت عليه

حيث دفعت مقابل تسليم الجهاز خلال يوم واحد. لذا فقد قامت الشركة بالإخلال بوقت التسليم والمنتج الفعلي الذي تم تسليمه، قالت Sky Mobile إنها ستحقق في قضية المرأة ، لكن من غير الواضح كيف انتهى التحقيق، حيث لم تتواصل الشركة مع المرأة حتى هذه اللحظة.

وفي وقتٍ سابق، قامت أوليفيا باركنسون بطلب هاتف ايفون 12 برو ماكس من شركة Virgin Media، ولكن لم تحصل على الآيفون، بل تلقت قطعة بلاطة مكسورة بدلاً من ذلك، وعند التحقيق، اعتقدت فيرجين ميديا ​​في البداية أن المرأة كانت تضللهم، وفي وقت لاحق، أكدت شركة Yodel، وهي الشركة المسئولة عن تسليم الطرد، أن المالك أخذ الطرد مع عبوته الأصلية سليمة.

اقرأ أيضًا.. امرأة طلبت ايفون 12 برو ماكس – iPhone 12 Pro Max عبر الانترنت وكانت المفاجأة!

امرأة طلبت ايفون 13 برو ماكس - iPhone 13 Pro Max وهذا ما حصلت عليه

حيث قامت أوليفيا باركنسون وهي مديرة وسائل التواصل الاجتماعي، بمشاركة التغريدة على تويتر وقالت لم يتم الكشف عن كيفية حدوث ذلك ولكن في مكان ما على طول الطريق، تم استبدال هاتف ايفون 12 برو ماكس بالبلاط.

برأيك.. هل تعرضت المرأة لعملية احتيال؟ شاركنا في التعليقات.

تعليق واحد

  1. نعم المرأة وغيرها يتعرضون للاحتيال من قبل شركة التوصيل وذلك بسبب الزامية استلام الطرود من العملاء دون التدقيق على الطرد المرسل ويعتبر ذلك مخالف لقانون شركة التوصيل في حال تم فتح الطرد وارجاعه
    مما يسمح لاصحاب الشركات او سائقي التوصيل باستغلال تلك الثغرة وتبديل محتويات الطرد المرسل وفي ذلك يتسبب في خسارة العميل وتأخير استرجاع امواله وربما لا يستطيع الدفاع عن نفسه لانه لايوجد ما يثبت صحة مايقوله بأن الطرد المرسل مختلف عن ما تم طلبه وهذا القانون المشرع لدى الشركات انما هو هضم واستغلال لحقوق واموال الناس ويجب تغييره باستلام الطرود المرسلة وفتحها من قبل المالك والعميل والتوقيع والتصديق على الاستلام من قبل الطرفين بالاجراءات الصحيحة وبالآلية التي تحفظ حقوق الاطراف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى