ابلالهواتف الذكيةتقرير رقمي

ايفون 13 برو ماكس يتسبب في أزمة بين المستخدمين وأبل.. صعب الإصلاح!

لا يبدو أن الأمور بخير بين شركة آبل ومحلات صيانة هواتف الآيفون خاصة بعد قرار الشركة الأخير حول تفكيك وصيانة شاشة ايفون 13 برو ماكس الجديد.. تابع التفاصيل عبر رقمي TV.

ايفون 13 برو ماكس يتسبب في أزمة جديدة!

تقرير جديد من موقع الصيانة الشهير iFixit كشف أن أبل تقوم بتعطيل تقنية Face ID بالكامل على ايفون 13 برو ماكس عند محاولة إصلاح الشاشة لدى مركز دعم فني خارجي. وبالتالي لن يستطيع المستهلك أن يوثّق الدفع ببصمة الوجه أو فتح القفل أو أي ميزة أخرى من المميزات التي تعمل حصريًا مع تقنية التحقق من الوجه.

هذا الخبر مؤذٍ جداً لأصحاب محلات الصيانة، فهو بمعنى أو بآخر احتكار من الشركة لصيانة الهاتف. خاصةً وأن تكلفة هذه الأجهزة أعلى من أجهزة اندرويد الذكية من حيث الصيانة. ومعروف لدى خبراء صيانة ايفون أن الشاشة هي الجزء الأكثر تعرضًا للعطل في أجهزة أبل، وبعد هذا التحديث سيكون من الصعب للغاية – إن لم يكن من المستحيل – أن تعمل محلات الصيانة على إصلاح شاشات ايفون 13.

وهنا يمكن حصراً للفنيين المعتمدين من شركة آبل والذين يتمتعون بإمكانية الوصول إلى  برنامج Apple Services Toolkit 2 ، عمل شاشات جديدة عن طريق تسجيل الصيانة  في خوادم Apple السحابية ومزامنة الأرقام التسلسلية للهاتف والشاشة. ويمنح ذلك Apple القدرة على الموافقة على كل إصلاح أو رفضه.

وقام موقع iFixit باختبار ايفون 13 على تحديثات iOS 15 و iOS 15.1 لتأكيد النتائج التي توصل إليها، وقال الموقع إن ايفون 13 يقوم بتعطيل وظائف Face ID تمامًا عند استبدال الشاشة.

ليس هذا فحسب، بل أيضاً وصف الموقع عملية تبديل الشاشة بالمعقدة.

ولكن ثمة أمل للمستخدمين ومحال الصيانة، أن تقوم آبل بتعديل هذا الإجراء من خلال تحديث قادم لنظام التشغيل iOS مثلما فعلت العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى