تقرير رقميتقنيات أخرى

سبب انهيار البتكوين وهل ننصح بالشراء من أسفل السوق؟ الإجابة هنا

تابعنا جميعًا انهيار العملات الرقمية الأسبوع الماضي في منتصف شهر مايو وخلال ساعتين فقط، إذ وصلت بتكوين إلى 30 ألف دولار بعدما وصلت إلى القمة بسعر 68 ألف دولار.. فما سبب انهيار البتكوين والعملات الأخرى؟

سبب انهيار البتكوين والعملات الرقمية

يعد انخفاض العملات الرقمية واحد من أعلى مؤشرات الانخفاض في القيمة على الإطلاق، لذلك، نتخدث لكم في هذا التقرير من رقمي TV عن سبب انهيار البتكوين والعملات الرقمية..

وحينما هبط البتكوين إلى هذا السعر، سحب معه بقية العملات الرقمية، فهي تتأثر بمؤشر البتكوين، فيما الانخفاض كبّد المستثمرين وبعض المضاربين خسائر فادحة بسبب هذا الانهيار، وهناك من فقد حتى 90% من رأس ماله.

وجاء الانخفاض لأكثر من سبب، الأول تغريدات إيلون ماسك المفاجئة والتي قال فيها إن شركة تيسلا التابعة له سوف تتوقف عن الدفع بعملة البتكوين وذلك خوفًا من زيادة استخدام الوقود الأحفوري في تعدين بتكوين، على حد زعمه.

وبعدها بفترة قصيرة، أعلنت الصين أن حظرت على المؤسسات المالية وشركات المدفوعات تقديم خدمات العملات المشفرة، كما أنه تلت موجة الهبوط تصريحات جديدة لبنك الشعب الصيني، أعلن فيها أن العملات المشفرة “لم ولن تستخدم كوسيلة للدفع، لأنها ليست عملات حقيقية.

سبب انهيار البتكوين وهل ننصح بالشراء من أسفل السوق؟ الإجابة هنا

ومع تغريدات إيلون ماسك، وتحذيرات الصين، بدأ المستثمرون والمضاربون اتخاذ خطوة “هروب جني الأرباح” بشكل جماعي، مما هوى بالبتكوين وبقية العملات، وتزامن ذلك كله أيضاً مع ضرورة أن يأخذ السوق عملية تصحيح مسارٍ كبيرة بعد الارتفاع الجنوني الذي كانت عليه العملات في الأشهر الأخيرة.

وليس بالضرورة ما حدث أمراً سلبياً، بل يُعدّ صحياً للسوق لمنع الأسعار من الارتفاع الجنوني أكثر وأكثر دون الاستناد إلى أرضيةٍ صلبة أو عوامل منطقية، فالعملات الرقمية أصبحت تتأثر بتغريدات مؤثرين، أو مضاربون مبتدئون، أو جماعات شبابية تدخل مرة واحدة لرفع قيمة العملة ثم الهروب منها لجني الأرباح.

ويرى مراقبون أن السوق بحاجةٍ إلى دماء جديدة، والذكيّ هنا من يستثمر هذا الهبوط لشراء العملات من المراكز المنخفضة والأسعار القليلة ثم انتظار الارتداد الكبير المتوقع ولكن لا أحد يعرف موعده.

تويتر وبيتكوين
تويتر وبيتكوين

وهناك من يستطيع الاستفادة من هذا الانخفاض عبر تدعيم مراكزه من أسفل.

فمثلاً عملة “شيب SHIP” انخفضت من رقم 12 إلى الرقم 6.. فلو اشترى أحدهم من هذا القاع وانتظر ساعتين لربح الضعف حينما عادت للسعر الأول.

النصيحة المهمة الآن هي الحذر، ومتابعة التحليلات أيضاً بحذر، فالسوق فوق التحليل والتوقعات.

شاركونا.. ما سبب انهيار البتكوين برأيكم؟ في انتظاركم بالتعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى