أخبار الشركاتالشبكات الإجتماعية

فضيحة فيس بوك جديدة .. تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

تسريب بيانات أكثر من 530 مستخدم على فيس بوك

كشفت تقارير تقنيّة أنّه تم تسريب بيانات المستخدمين في فيس بوك، حيث كشفت التقارير إن المتسللين كانوا يشاركون كمية هائلة من بيانات Facebook الشخصية في يناير، والآن يبدو أن هذه البيانات قد تم تسريبها وهي في متناول العديد من الأشخاص.

فضيحة فيس بوك جديدة .. تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

تفاصيل تسريب بيانات فيس بوك

وفقًا لـ Business Insider، اكتشف الباحث الأمني ​​Alon Gal أن مستخدمًا في منتدى قرصنة قام بنشر مجموعة البيانات بأكملها للجمهور، وكشف تفاصيل حول 533 مليون مستخدم على Facebook، وأضاف أيضًا أنّ البيانات تتضمن أرقام الهواتف وتواريخ الميلاد وعناوين البريد الإلكتروني والمواقع، بالإضافة إلى الكثير من البيانات الأخرى.

فضيحة فيس بوك جديدة .. تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

وأشار التقرير أيضًا أنّ حوالي 32 مليون مستخدم  من الولايات المتحدة الأمريكية،  وأضاف التقرير أيضًا أنّ  11 مليون من المملكة المتحدة و 6 ملايين آخرين من الهند.

اقرأ أيضًا.. الدردشة الصوتية قيد الاختبار في فيس بوك في محاولة لنسخ كلوب هاوس

وقال Gal إنّه اكتشف البيانات لأول مرة في يناير، عندما كان بإمكان مستخدمي Telegram الدفع مقابل البحث في قاعدة البيانات الخاصة بمعلومات فيس بوك، وبحسب ما ورد استغل المتسللون الخلل الذي أصلحه Facebook في أغسطس 2019 ويقال إنه يتضمن معلومات من قبل ذلك الإصلاح.

فضيحة فيس بوك جديدة .. تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

وأشار أيضًا إلى أنّ المستخدمين الجدد لم يتم تسريب معلوماتهم بعد التاريخ، وذكر أيضًا أنّك في حال قمت بتغيير التفاصيل الرئيسية في الوقت ما بعد الإصلاح فقد تكون أقل عرضة للتأثّر، وأضاف أيضًا أنّ الاختراق يضع العديد من الأشخاص تحت الخطر.

بالإضافة إلى ذلك، أشار أيضًا أنّ فيسبوك لا يمكنه فعل الكثير من الأمور إلا عندما تكون البيانات متداولة بالفعل ولم يعد الخلل المرتبط بها مشكلة، ومع ذلك، يمكن للشبكة الاجتماعية إخطار المستخدمين المتأثرين بعملية التسريب التي حدثت، وهناك ضغط على الشركة لتنبيه المستخدمين المتأثرين حتى يتمكنوا من مراقبة رسائل البريد العشوائي وعمليات الاحتيال المحتملة.

فضيحة فيس بوك جديدة .. تسريب بيانات 530 مليون مستخدم

هل حصل ولاحظت تغييرًا على حسابك في فيس بوك؟ شاركنا في التعليقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى