أخبار الويبتقرير رقميجوجل

ضريبة اليوتيوب 2021 خصومات صادمة على أرباح قناتك – شرح قوانين يوتيوب الجديدة

وصلت رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى أصحاب قنوات اليوتيوب، تحتوي على تنويه بشأن اقتطاع نسبة من الأرباح ضريبة اليوتيوب 2021 إلى الحكومة الأمريكية!

ضريبة اليوتيوب 2021.. ما القصة؟

نستعرض لكم في رقمي TV تفاصيل فرض ضريبة اليوتيوب 2021، الأمر الذي بدى مزعجًا لصناع المحتوى في موقع يوتيوب، لكنه لا يستدعي القلق والتوتر حتى هذه اللحظة.. دعونا نتعرف على القصة ببساطة.

القصة بدأت حينما تلقى صناع المحتوى رسائل من موقع “يوتيوب” (YouTube) تشير إلى تغيير سياسات الدفع والضرائب لدى الموقع، وتضمنت الرسالة أنه قد يتم خصم نسبة 24% من دخل صانع المحتوى، لمصلحة الضرائب الأميركية.

هذه السياسة ليست جديدة، لكن الجديد أنها ستشمل كافة صناع المحتوى حول العالم وليس فقط أصحاب قنوات يوتيوب داخل الولايات المتحدة.

وكي تكون الصورة واضحة، الخصم سيتم من الأرباح القادمة عبر المشاهدات في الولايات المتحدة فقط، فعلى سبيل المثال، قناة تحقق أرباحاً بقيمة ألف دولار، من بينهم مائة دولار من الولايات المتحدة، هنا سيتم اقتطاع 24% من المائة دولار.

ولكن جوجل طالبت أصحاب القنوات تعبئة معلوماتهم الضريبية حتى تتمكن من اقتطاع المبالغ المستحقة بداية من شهر يونيو القادم، وذلك كي يتم اقتطاع الأرباح القادمة من مشاهدات الولايات المتحدة.

ضرائب يوتيوب

وفي حال لم يقم صاحب القناة بتعبئة هذا النموذج، سوف تتعامل يوتيوب أن صاحب القناة مواطن أمريكي وتأخذ نسبة 24% من كافة أرباح القناة حول العالم.

ولهذا يجب على كل صاحب قناة تعبئة النموذج الضريبي في أقرب فرصة مع التأكد من صحة المعلومات تجنباً للمشاكل.

ولتعبئة النموذج، يمكن الدخول إلى صفحة جوجل أدسنس الخاصة القناة، ثم النقر على أيقونة الدفعات، ثم الضغط على أيقونة إدارة المعلومات الضريبية، ثم تعبئة البيانات، ويُمكن الاستعانة بخبير كي لا تُدخل معلومات خاطئة، فيما تقول جوجل إن نسبة الضريبة قد تختلف باختلاف بلد الإقامة. 

يوتيوب

القلق عند أصحاب القنوات أن تفعل الدول الأوروبية نفس الخطوة لاحقاً رغم عدم وجود مؤشرات حول ذلك حتى اللحظة، ولكن هذا سيشكل مزيداً من الضغط النفسي والمالي على صناع المحتوى، حتى قال أحدهم، أنا مواطن أمريكي فقط عند دفع المال إلى الحكومة الأمريكية.

ما تعليقكم على ضريبة اليوتيوب 2021.. هل تقبلون بها؟ شاركونا في التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى