أخبار الويبالشبكات الإجتماعية

فيسبوك ترفع الحظر عن أستراليا أخيرًا

بعد خلاف شغل العالم .. فيسبوك تتنتصر وترفع الحظر

في الآونة الأخيرة ، تزايدت التهديدات والاتهامات والتبادلات والإجراءات الصارمة ذهابًا وإيابًا بين فيسبوك Facebook والحكومة الأسترالية ، والتي وصلت إلى ذروتها الأسبوع الماضي مع قرار فيسبوك إغلاق المحتوى الإخباري وعدة صفحات للوكالات الحكومية من خلال موقع التواصل الاجتماعي.

وقد كان إجراء فيسبوك ردًا على التشريع الذي اقترحته الحكومة والذي قد يجعل موقع Facebook مسئولاً عن دفع ناشري الأخبار مقابل محتوى الأخبار الذي يتم مشاركته على موقع التواصل الاجتماعي. حيث أصرت الشركة على أن الحكومة الأسترالية استهدفتها بشكل غير عادل في جهلها بكيفية مشاركة مثل هذا المحتوى الإخباري على منصتها.

ولقد أثار هذا الإجراء من جانب Facebook فيضانًا من ردود الفعل من جميع أنحاء أستراليا ، بل من كل أنحاء العالم ، حيث اتهم بعض المسئولين الحكوميين Facebook بمحاولة التنمر على الحكومة الأسترالية وفرض سطوتها وهيمنتها بقرار الحظر . ولكن مع ذلك ، يبدو أن إجراء Facebook قد يكون قد أحدث بعض التأثير الإيجابي ، مع تعديل القانون المعني بالواقعة، إذْ نصّ التعديل على فترة وساطة مدتها شهران قبل أن يصبح Facebook مسئولاً عن التحكيم مع الناشرين.

اقرأ أيضًا: فيسبوك ماسنجر و انستجرام يواجهان تعطيلًا مؤقتًا لبعض الميزات في أوروبا
مشكلة آبل مع فيسبوك و تأثيرها على شكل الإنترنت في العالم

فيسبوك ترفع الحظر عن أستراليا أخيرًا
فيسبوك يحظر أستراليا

بالإضافة إلى ذلك ، فقد قيل أيضًا إن الحكومة ستنظر في الاتفاقيات التجارية المبرمة بين موقع التواصل الاجتماعي العملاق Facebook والناشرين المحليين لتحديد ما إذا كان القانون قابلاً للتطبيق في مثل هذه الحالات، وقد استجاب Facebook الآن بشكل واضح بعد إعلانه أنه سيعيد مشاركة الأخبار إلى أستراليا في الأيام القليلة المقبلة.

في بيان صادر عن السيد “ويليام إيستون” العضو المنتدب لشركة فيس بوك في أستراليا ، قالت الشركة إن التعديلات هدأت مخاوفها الأساسية بشأن السماح للصفقات التجارية التي تعكس القيمة التي توفرها منصة فيس بوك للناشرين بأن تكون غير مقيدة وغير قابلة للتغيير بموجب التشريع الجديد.

فيسبوك ترفع الحظر عن أستراليا أخيرًا
فيسبوك يحظر أستراليا

بداية الأزمة بين أستراليا و فيسبوك

وكانت فيسبوك قد حظرت أستراليا وكل وسائل إعلامها من مشاركة محتواها على منصاتها عبر موقع التواصل، أو حتى نشر مواضيع على صفحاتها الرسمية، كما حجب وصول المشتركين في الموقع إلى محتوى هذه الوسائل.

وجاء قرار فيس بوك رفضًا منها إقرار مشروع قانون قيد المناقشة في البرلمان الأسترالي، الذي يلزم الشركات التقنية بالدفع للناشرين، مقابل الاستفادة من المحتوى الخاص بهم عبر المنصات الإلكترونية.

وصرحت شركة فيس بوك في بيان رسمي لها : “كما أوضحنا في مرات عدة للحكومة الأسترالية خلال الأشهر الأخيرة، فإن هذه الخطوة تصب في صالح الناشرين فقط”، وأضافت بنفس البيان: “نجني أموالاً قليلة من نشر الأخبار، وهذا المحتوى يمثل أقل من 4% من المنشورات التي يراها المشتركون”.

ومن جانبها أكدت الحكومة الأسترالية عبر رئيس وزرائها السيد “سكوت موريسون” أن قرار فيس بوك متعجرف ، وأن أستراليا لن يتمّ تخويفها، واتهم فيس بوك بحظر المواطنين من التواصل مع المواقع الصحية والحكومية، لكنّ فيسب وك نفت ذلك لاحقًا .

فيسبوك ترفع الحظر عن أستراليا أخيرًا
فيسبوك

بعض الشركات رضخت ،، لكن فيسبوك رفضت !

فيسبوك ترفع الحظر عن أستراليا أخيرًا
فيسبوك و جوجل

وكانت شركة جوجل قد توصلت إلى اتفاق مالي ضخم مع مؤسسة News Corp الإخبارية، المملوكة لرجل الأعمال والإعلام الشهير (روبرت مردوخ) منذ بداية الأزمة ، وعلى الرغم من أن الاتفاق الجديد يُلزِم الشركة الأميركية بالدفع للمنصات الإخبارية المملوكة لمؤسسة مردوخ، مقابل عرض محتوى صحافي في خدمتها الجديدة Google News Showcase، إلى جانب محتوى مجاني في تبويب News داخل نتائج بحث “جوجل سيرش” ، إلا أن جوجل رضخت ووافقت على الاتفاق.

في حين رفضت فيسبوك قطعيًا الرضوخ لأي اتفاق، فهي ترفض أن تحذو حذوَ جوجل في اتخاذ الخطوة نفسها، وجاء في بيان الشركة : “كنا نعتزم إطلاق خدمة Australie Facebook News، ولكننا قررنا تحويل هذا الاستثمار إلى دول أخرى”، وأكمل البيان: “نأمل أن تدرك الحكومة الأسترالية القيمة التي نقدمها بالفعل لناشري الأخبار، وتعمل معنا لتعزيز شراكتنا معهم بدلاً من الحد منها”.

اقرأ أيضًا .. ساعة فيسبوك الذكية قادمة بمميزات للياقة وخصائص متطورة العام القادم

ومن جانبها تواصل الشركة إصرارها على أن القانون كان مدفوعًا بالجهل وسوء الإدراك لأهمية Facebook كمنصة لتبادل الأخبار. ولطالما كانت مشاركة الأخبار على المنصة مفيدة جدًا لناشري الأخبار ، فضلاً عن الحكومة الأسترالية التي لديها العديد من الهيئات شبه الحكومية والوكالات العامة التي تستخدم بالضرورة Facebook كواحدة من أهم وسائل الإعلام لنشر المعلومات والبيانات .

ويتمنى الأستراليون ألا يضطروا لمواجهة هذه الصدمة مرة أخرى ، بعدما شعروا بحجم الخسارة جراء قرار الحظر، وأن تعود الأمور لطبيعتها فيما سبق.

ما رأيك في أزمة وقرار فيسبوك بحظر أستراليا ثم فكّ الحظر ؟ من المخطئ ؟ شاركنا التعليقات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى