حلبة تقنيةسامسونجهواوي

مقارنة نوت 20 الترا مع هواوي ميت 40 برو | من الأقوى في 2020؟

تعود المقارنات القوية من جديد بين الهواتف الرائدة، وهذه المرة بين سامسونغ وهواوي، بعد أن أعلنت الشركتان عن أقوى هواتفهما الرائدة في السنة. اليوم سيقف جهاز نوت 20 ألترا، وهو أحدث ما أصدرت سامسونغ من الهواتف الرائدة، أمام عملاق هواوي الجديد ميت 40 برو… قبل البداية يجب التنويه أن هاتف هواوي يتوفّر بنسخة أقوى وهي ميت 40 برو بلس، لكن رأينا أن ميت 40 برو هو الأجدر بالمنافسة لتقارب المواصفات والسعر مع النوت.

إذًا سامسونج وهواوي وجهًا لوجه .. لمن ستكون الغلبة؟

قبل البداية، نتمنى منكم دعمنا باللايك والاشتراك بالقناة، تشجيعًا لنا على الاستمرار. 

هيا بنا…

الجولة الأولى: التصميم والمصنعية 

جاء كلا الهاتفيْن بهيكل زجاجي من الأمام والخلف، نوت 20 الترا هو الهاتف الأول الذي يحمل زجاج كورنينج غوريلا جلاس Victus، وهو الإصدار الأقوى من زجاج الهواتف في مقاومة الصدمات. هيكل الجهاز محاط بإطار من الستانلس ستيل. زوايا الهاتف حادّة نوعًا ما، كما في الأجيال السابقة من الهاتف.

في الجانب الآخر، لم تعلنْ هواوي عن نوع وإصدار الزجاج المستخدم في هاتف ميت 40 برو، لكن يتوقّع أن يكون قويًا وصلبًا ويمنح الهاتف المتانة المطلوبة. الإطار المحيط بالهيكل الذي نتوقّع أن يكون من الألومنيوم. هنا نجد أن الزوايا دائريّة وأقل حدّة من النوت. 

ظهر الميت يأتي بملمس خشن، وهو ما يخفف ظهور البصمات. نفس الأمر ينطبق على ظهر النوت الذي يتكون من الزجاج المطفي غير اللامع لنسخة اللون البرونزي، أما اللونان الأبيض والأسود فهما بظهر لامع يجمع البصمات.

بالنسبة للواجهة الأمامية، جاء الجهازان بحواف نحيفة. نوت 20 الترا يأتي بثقب صغير للكاميرا يتواجد أعلى منتصف الشاشة. وهناك انحناءات طفيفة على الجانبين..

في الميت نجد ثقبًا أيضًا أعلى الشاشة لكنّه طويل ويتواجد في الجهة اليسرى، ويحتوي الكاميرا الأمامية وحساسات التعرّف على الوجه. وهنا الشاشة منحنية بشدّة بزاوية 88 درجة.

من الخلف نجد وحدة الكاميرات في النوت  مجمّعة في إطار مستطيل وبارز أعلى اليسار. الوحدة بارزة بشكل ملفت ويجعل الهاتف مائلًا عند وضعه على ظهره. أما وحدة الكاميرات في الميت تأتي بإطار دائري على شكل حلقة في منتصف الظهر وهو مكان أفضل، وهي بارزة بشكل مقبول مقارنة بالنوت. 

الهاتفان يدعمان مقاومة الماء والغبار بمعيار IP68.

أبعاد الجهازيْن جاءت كما يظهر أمامكم على الشاشة، وكما نشاهد فإن النوت أكبر حجمًا لكن الميت أكثر سماكة ووزنه أثقل بقليل. 

Mate 40 ProGalaxy Note 20 Ultra
الطول16.29 سم16.48 سم
العرض7.55 سم7.72 سم
السماكة9.1 ملم8.1 ملم
الوزن212 غرام208 غرام

وهنا لا نستطيع القول أن هاتفًا تفوق على الآخر، فالأمر يعود لذوق المستخدم وتفضيله. 

الجولة الثانية: الشاشة

الشاشة ممتازة في الجهازيْن، اللوحة من نوع OLED مشبعة الأوان وعالية السطوع مع اختلاف التسمية بين الشركتيْن، وبالطبع كلا الهاتفيْن يدعمان عرض المحتوى بالـبعد الديناميكي العالي HDR.

شاشة نوت 20 الترا جاءت بحجم 6.9 انش وجودة QHD+، مع كثافة 496 بيكسيل للإنش الواحد، وسرعة تحديث 120 هيرتز وتدعم تقنية Always On Display.

شاشة ميت 40 برو جاءت بحجم أصغر، 6.76 إنش بجودة بين تقارب QHD+ ، مع كثافة 456  بيكسيل للإنش. وسرعة تحديث 90 هيرتز وأيضًا تدعم تقنية Always On Display المطوّرة التي أصبحت تعمل بشكل أكثر ذكاءً بتوفير الطاقة. 

Mate 40 ProGalaxy Note 20 Ultra
نوع اللوحةOLED Dynamic AMOLED 2X
المقاس6.76 إنش6.9 إنش
الدقة2772 x 13443088 x 1440 
كثافة البيكسيلات456496
سرعة التحديث90 هيرتز120 هيرتز

وبناءً على الأرقام، تتفوّق شاشة النوت خاصّة في جانب سرعة التحديث، وهذا ما تعوّدنا عليه من شركة سامسونغ التي تعطي اهتمامًا كبيرًا للشاشة.

الجولة الثالثة: الأداء

نوت 20 ألترا أتى بنسختيْن من المعالج كالعادة، نسخة Snapdragon 865 Plus الأحدث من كوالكوم، والثانية نسخة Exynos 990 من سامسونج، ويختلف توزيع النسختيْن حسب المنطقة. ويجمع الخبراء والتقنيون على أفضلية نسخة سنابدراجون خاصة من حيث استهلاك الطاقة. الجهاز يأتي مرفقًا بذاكرة عشوائية 12 جيجابايت في إصدار 5G.  نظام التشغيل هو Android 10، ويعمل على واجهة سامسونغ OneUI بإصدارها الأحدث 2.5 القابلة للتحديث مع إصدار أندرويد 11. 

جهاز Mate 40 Pro يأتي بمعالج HiSilicon Kirin 9000 الأحدث من هواوي، المصنّع بدقة 5 نانومتر، وتقول الشركة إنه الأسرع على الإطلاق في الهواتف الذكية.  الذاكرة العشوائية بسعة 8 جيجابايت. نظام التشغيل هو Android 10، ويعمل على واجهة هواوي الأحدث EMUI 11. الهاتف يأتي مرفقًا بخدمات هواوي لكنّه يفتقر لخدمات جوجل بسبب الحظر المفروض على الشركة، لكنّ هواوي تقدّم متجرها الخاص AppGallery الذي أصبح يحتوي عددًا كبيرًا من التطبيقات. 

نوت 20 ألترا يوفّر خيارات سعة التخزين: 128، 256، و512 جيجابايت من نوع UFS 3.0، ويدعم تركيب شريحة تخزين خارجية من نوع MicroSD حتى 1 تيرابايت. بينما ميت 40 برو يأتي بخيار واحد لسعة التخزين وهو 256 جيجابايت من نوع UFS 3.1، ويدعم تركيب شريحة خارجية لكن إصدار Nano Memory. 

على منصّات اختبار المعالج، سجّل معالج هواوي كيرين 9000 أرقامًا أفضل من سنابدراجون + 865 من حيث كسر السرعة واستهلاك الطاقة، وتفوّق  سنابدراجون + 865 في أداء الألعاب.

Mate 40 ProGalaxy Note 20 Ultra
منصّة GeekBenchنواة واحدة: 1020نواة واحدة: 985
أنوية متعدّدة: 3710أنوية متعدّدة: 3294
منصّة AnTuTu693605594890

وبعيدًا عن الأرقام، يقدّم الهاتفان أداءً قويًا جدًا، وستكون التجربة هي الفيصل في الحكم على الأداء. 

الجولة الرابعة: الكاميرات

يأتي الجهازان بثلاثة عدسات خلفية أساسية: عدسة عادية، عدسة تيليفوتو للزوم، وعدسة بزاوية واسعة جدا. 

نوت 20 الترا يتميّز بعدسة أساسية بدقة 108 ميجابيكسل، تستخدم تقنية دمج البكسلات لإنتاج صور عالية الدقة. أضافت سامسونغ أيضًا حساس الليزر لتحسين التثبيت التلقائي Laser Autofocus. عدسة التيليفوتو تستطيع التقاط الصور بتقريب بصري حتى 5 مرات وتقريب رقمي حتى 50 مرة. العدسة الواسعة جاءت بدقة 12 ميجابيكسيل. أما العدسة الأمامية فهي بدقة 10 ميجابيكسيل وتدعم التركيز التلقائي بتقنية Dual Pixel،  وهي غير مرفقة بحساسات أخرى.

في هاتف ميت 40 برو، جاءت الكاميرات كما هي العادة من شركة “لايكا”. العدسة الأساسية  دقتها 50 ميجابسكيل وهي أيضًا مرفقة بحساس ليزر للتركيز التلقائي. تم تكبير حجم الحساس الأساسي مجدّدًا لتحسين نتائج تفاصيل الصور ومقاطع الفيديو مع الإضاءة المنخفضة. عدسة التيليفوتو من نوع بيروسكوب وتسمح بالتقريب حتى 5 مرات بصريًا و50 مرّة رقميًا تمامًا كما في النوت. العدسة الواسعة جاءت بدقة 20 ميجابيكسيل، وهناك عدسة رابعة مخصّصة للعزل وقياس العمق. أما العدسة الأمامية فهي بدقة 13 ميجابيكسيل وجاءت مرفقة بحساسات ثلاثية الأبعاد لدعم صور البورتريه ومساعدة تقنيّة التعرف على الوجه، وأصبحت تسمح التقاط صور سيلفي بزاوية واسعة أيضًا. 

وإليكم تفاصيل الكاميرات: (عرض الجدول على الشاشة دون تسجيل)

Mate 40 ProGalaxy Note 20 Ultra
الأساسية50 ميجابكسل – f/1.9108 ميجابكسل – f/1.8
تيليفوتو12 ميجابكسل – f/3.45X تقريب بصري50X تقريب رقمي12 ميجابكسل – f/3.05X تقريب بصري50X تقريب رقمي
الزاوية الواسعة20 ميجابكسل – f/1.812 ميجابكسل – f/2.2
الكاميرا الأمامية13 ميجابكسل – f/2.410 ميجابكسل – f/2.2

يرافق العتاد القوي في الجهازين استغلال قدرات الذكاء الاصطناعي في معالجة الصور وإعطاء بعد ديناميكي مميز من خلال HDR.

يمكن للجهازين تصوير مقاطع فيديو بالكاميرا الخلفية بدقة 4K بتردد 60 إطار بالثانية مع دعم التثبيت البصري باستخدام العدسة العادية أو عدسة التيليفوتو. يمكن أيضًا تصوير مقاطع عرض بطيء بتردد 240 إطارًا بالثانية بدقة FHD. كما يوفّر الجهازان ميزة التقريب الصوتي Audio Zoom أثناء تصوير مقاطع الفيديو. 

يسمح النوت بتسجيل مقاطع فيديو بدقة 8K بتردد 24 إطارًا بالثانية، وهي ميزة غير موجودة في الميت.

في المقابل يمكن تصوير مقاطع بطيئة جدًا بتردد 3840 إطار بالثانية بدقة HD في ميت 40 برو.

معركة الكاميرا تحسمها نتائج الصور ومقاطع الفيديو، ولحسن الحظ قدمت الشركتان أقوى المواصفات والتقنيات الممكنة للتصوير.

 الجولة الخامسة: الصوت

نوت 20 الترا يتضمن سماعات في الأسفل بمساعدة سماعة المكالمات في الأعلى لتقديم تجربة ستيريو، وهي مضبوطة من شركة AKG.

في الميت تتواجد السماعات في الأسفل وهناك سماعة خارجية أخرى أيضًا أعلى الجهاز، وهذا يساعد في تقديم تجربة ستيريو فريدة من نوعها حسب كلام الشركة، وتعطي عمق صوت أفضل بـ 150%.

 النوت أثبت كفاءة عالية في تجارب السماعات الخارجية، لكن نحتاج لتجربة هاتف هواوي لتحديد الجهاز الأفضل من حيث الصوت.

يخلو الهاتفان من منفذ 3.5 ملم لتوصيل السماعات السلكية، وبالتالي يتم توصيلها عبر مدخل USB-C في الجهازين.

الجولة السادسة: الاتصال

من حيث الاتصال، الهاتفان يتشاركان نفس المواصفات تقريبًا، كلاهما يدعم شبكات الجيل الخامس 5G، ويدعمان أيضا تركيب شريحتيْ اتصال فيزيائية مع إمكانية تثبيت شريحة إلكترونية e-SIM. 

يدعم نوت 20 ألترا واي فاي 6 وإصدار بلوتوث 5.0، ويدعم ميت 40 برو نسخة + WiFi 6 الأسرع لحد الآن، مع إصدار بلوتوث 5.2، وكلا الهاتفيْن يدعمان NFC.

الجولة السابعة: وسائل الحماية

هاتف نوت 20 ألترا يوفّر بصمة مدمجة أسفل الشاشة من نوع Ultrasonic. لكنّ الجهاز لا يتضمن حساسات مخصّصة للتعرف على الوجه، وبالتالي يمكن فتح القفل بالاعتماد على صورة ثنائية الأبعاد ملتقطة عبر الكاميرا الأمامية. يدعم الجهاز أيضاً إضافة كلمة مرور أو رقم سري أو رسم النمط.

بالمقابل، يوفّر Mate 40 Pro بصمة ضوئية مدمجة في الشاشة، ويدعم فتح القفل عبر تقنية التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد التي تعتمد على الكاميرا الأمامية والحساسات الإضافية الموجودة داخل الثقب. وكما في النوت، يدعم الجهاز إضافة كلمة مرور أو رقم سري أو رسم نمط معيّن لفتح القفل.

الجولة الثامنة: مميزات إضافية

عندما نتحدّث عن المميزات الإضافية، أول ما يثير اهتمامنا هو القلم الذي يميّز هاتف النوت عن أي هاتفٍ آخر. القلم في نوت 20 الترا تطوّر كثيرًا وأصبحت سرعة استجابته 9 من ألف بالثانية، وهو رقم قياسي يجعل تجربة الكتابة مقاربة لتجربة الكتابة على الورق. أضافت الشركة أيضًا أوجه استخدام جديدة للقلم وأوامر هوائية وإيماءات تساعد على التحكم بالهاتف عن بعد. 

هاتف النوت أيضاً يحتوي ميزة Dex التي تم تحسينها وأصبحت تعمل بدون سلك، وهي تمنح تجربة تحويل الهاتف لكمبيوتر من خلال ربطه بالشاشة. 

في الجانب الآخر، يضم هاتف Mate 40 Pro مميّزات كثيرة تساعد على الإنتاجية متعلقة بتعدد المهام ومشاركة الملفات بسرعة وعرض محتوى شاشة الهاتف ودمجها بشاشة الكومبيوتر، والتي تم تطويرها مع الإصدار الجديد لواجهة المستخدم. كما أن الهاتف يدعم استخدام القلم الضوئي الذي يباع بشكل منفصل.

في جولة المميزات الإضافية بتفوّق نوت 20 الترا لأنه ببساطة يحمل الميزة التي تجعل الهاتف يسمّى “نوت”، وهي القلم الذي يأتي معه رفقة كل مميزاته المتطوّرة.

الجولة التاسعة: البطارية والشحن 

هاتف نوت 20 الترا جاء ببطارية حجمها 4500 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع بقدرة 25 واط موجود داخل العلبة، وتدعم الشحن اللاسلكي بقدرة 15 واط وكذلك الشحن اللاسلكي العكسي أيضًا. 

هاتف ميت 40 برو جاء ببطارية حجمها 4400 ميللي أمبير تدعم الشحن السريع بقدرة 66 واط موجود داخل العلبة أيضًا، وتدعم الشحن اللاسلكي بقدرة 50 واط عبر شاحن خاص من الشركة، وكذلك الشحن اللاسلكي العكسي. 

بالمجمل لا يمكن الحكم بشأن أفضلية البطارية سوى بالتجربة الواقعية، علمًا أن هناك عوامل أخرى تؤثر على عمر البطارية مثل استهلاك الطاقة من قبل المعالج وواجهة المستخدم.

الجولة العاشرة والأخيرة: التوفّر والسعر

بما أننا نتحدّث عن هواتف رائدة، فمن الطبيعي أن نتوقّع أسعارًا عالية مع تفوق المواصفات والتقنيات المستخدمة وعامل العلامة التجارية للشركات.

 يبدأ سعر Note 20 Ultra إصدار 5G من 1300 دولار لنسخة 128 جيجابايت. الهاتف أصبح متوفّرًا في الأسواق، ومتاح بألوان الأبيض اللامع والأسود اللامع والبرونزي المطفي.

يأتي Mate 40 Pro بألوان الأبيض والأسود والفضي متغيّر الألوان، وأيضًا الأصفر والأخضر بملمسٍ جلدي نباتي والسعر 1200 يورو أي حوالي 1400 دولار أمريكي لنسخة 256 جيجابايت، ولا معلومات عن موعد توفّره في الأسواق العربية.

*****

كانت هذه مقارنة شاملة بين عملاقيْ سامسونج وهواوي. وكما شاهدنا، الهاتفان يتقاربان كثيرًا في المواصفات. الشاشة والقلم تصبان لصالح النوت، بينما يتفوّق الميت في المعالج وسرعة الشحن وتنقصه خدمات جوجل. والآن بعيدًا عن العواطف والميول، أكتب لنا في التعليقات أي هاتف تفضّل؟

ميت 40 برونوت 20 الترا
3.54التصميم والمصنعية
45الشاشة
44.5الأداء
54الكاميرات
44الصوت
54.5الاتصال
54الحماية
35مميزات إضافية
4.54البطارية والشحن
34التوفر والسعر
4143المجموع

تعليق واحد

  1. للاسف احس بانكم منحازون الى طرف النوت من ناحية الاداء و البطارية حيث انه الميت يتفوق بشكل واضح و كبير من ناحية البطارية يعني المفروض انه الفرق يكون اكتر من 0.5 في التقييم و بالنسبة للاداء الميت لم يتم تجريبه يعني انك لا تستطيع تقديم حكمك على الاداء من دون تجربة كلا الهاتفين مع العلم ان شركة هواوي عادة ما تقدم تجربة سلسة و رائعة في هواتفها بفضل معالجاتها ذات الاداء الثابت و القوي بالاضافة الى واجهتها السلسة و الجميلة لذلك اعتقد بان الميت يمكن ان يقدم اداء افضل مما توقعتم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى