أخبار الشركاتسامسونج

وفاة رئيس سامسونج لي كون هي عن عمر يناهز 78 عام

أعلنت سامسونج للإلكترونيات وفاة رئيس الشركة “لي كون هي” وقد صرحت الشركة إنه توفي اليوم في 25 أكتوبر عن عمر يناهز 78 عام.

لم يتم تحديد سبب الوفاة، لكن “لي” كان عاجزاً لسنوات عديدة بعد تعرضه لأزمة قلبية في عام 2014، مما تسبب في انسحابه من الحياة العملية.

كان يُفترض أن لي جي كون “Lee Jae-yong”، المعروف أيضًا باسم Jay Y. Lee، سيتولى الأمر بعد وفاة والده، والذي كان يُنظر إليه على أنه القائد الفعلي في السنوات الأخيرة.

نبذة عن رئيس سامسونج

كان Lee Kun-hee شخصية مثيرة للجدل ولعبت دوراً كبيراً في دفع سامسونج من محطة صنع أجهزة التلفاز والأجهزة الرخيصة إلى واحدة من أقوى العلامات التجارية التكنولوجية في العالم.

أصبح أغنى رجل في كوريا الجنوبية، حيث ساهمت مجموعة سامسونج بحوالي خُمس الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وقالت سامسونج في بيانها إن إعلان “لي” عن “الإدارة الجديدة” في عام 1993 كان “المحفز لرؤية الشركة لتقديم أفضل التقنيات للمساعدة في تقدم المجتمع العالمي”.

وجد “لي” نفسه أيضاً في مشكلة قانونية واُدين بتهمة رشوة الرئيس “روه تاي-وو” من خلال صندوق غير رسمي في عام 1995، والتهرب الضريبي والاختلاس في عام 2008، ولكن تم العفو عن كل الإدانات رسمياً. وقال وزير العدل الكوري الجنوبي في ذلك الوقت إن العفو الثاني صدر في عام 2009 “حتى يتمكن “لي” من استعادة مكانته في اللجنة الأولمبية الدولية وتشكيل وضع أفضل لدورة الألعاب الأولمبية 2018 التي ستقام في بيونغتشانغ”.

ستؤدي وفاة لي إلى إعادة إشعال التكهنات المحتملة حول عملية الخلافة للشركة. في حين أن Lee Jae-yong قد تم إعداده منذ فترة طويلة ليصبح رئيساً لمجلس الإدارة، فقد كان يعاني من مشاكل قانونية خاصة به منذ عجز والده، حيث قضى ما يقرب من عام واحد في السجن لدوره في فضيحة الفساد التي أطاحت بالرئيس الكوري الجنوبي السابق Park Geun-Hye.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى