تقنيات أخرى

تجربة ربط الدماغ البشري بالحاسوب تواجه مشاكل والشركة تصر على تنفيذها

هل ستنجح نيورال لينك في تجربة ربط الدماغ البشري بالحاسوب ؟

أعلنت شركة نيورال لينك Neuralink المملوكة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك حاليا بأنها مستعدة لعرض تجربة ربط الدماغ البشري بالحاسوب لأول مرة يوم الجمعة القادم وسط ترقب كبير من العالم.

تجربة ربط الدماغ البشري بالحاسوب .. فاشلة!

ومع اقتراب الموعد، وصف بعض الموظفين السابقين في الشركة هذه التجربة بأنها فاشلة وأخبروا STAT أن الشركة تعاني من نزاع داخلي وأن بطء وتيرة العمل لا يمكنه مواكبة الجداول الزمنية التي يتطلبها ماسك.

يقول الموظفون أيضا بأنه تم منحهم أسابيع فقط لإكمال مشاريع معينة مع العمل، في حين يحتاج البحث لوقت أطول لإكماله، مما تسبب في حدوث ضغط كبير على الموظفين داخل الشركة، وترك كثيرين لوظائفهم من الشركة بحيث لم يتبقَّ حاليا سوى اثنين من العلماء المؤسسين من أصل ثمانية.


وبحسب تصريحاتهم، سيتم إجراء التجربة على قرد، رغم أنه يشكل خطرا على الحيوانات، بحيث سيقوم بتحريك مؤشر الحاسبة من خلال التفكير.

آلية عمل رقاقة ربط الدماغ البشري بالحاسوب

ووفقا لصحيفة اندبندنت البريطانية، ستحتوي الرقاقة على خيوط أرفع من الشعرة بعشر مرات، والتي سيتم توصيلها بالدماغ البشري عن طريق عملية زرع بسيطة ، أطلق عليها علماء الكمبيوتر اسم “واجهة الدماغ والحاسوب” أو رقاقة الدماغ.

عن طريق هذه الشريحة، سيتمكن الشخص من التخلص من العديد من الأمراض الجسدية والعقلية، كذلك التحدث بأكثر من لغة. يمكن لهذه الشريحة أيضا حل مشكلة ضعف البصر وتمكّن الدماغ من حل أي مشكلة قد تحدث للجسم لاحقا.

قال إيلون ماسك في مقابلة حول الرقاقة بأن لهذه الرقاقة تأثير على اللغات في المستقبل بحيث إذا أراد شخص التحدث بالعديد من اللغات المختلفة بمساعدة هذه الشريحة فإن كل ما عليه فعله هو تنزيل برنامج خاص باللغات وسيبدأ التحدث بها بكل طلاقة.

من جانب آخر وصف بعض الخبراء المعارضين للرقاقة بأنها ابتكار مثير للجدل ويمكن اختراقها بسهولة وبالتالي يمكن الكشف عن أسرار العقل بكل سهولة مما يعرض استخبارات البلدان ، والأسرار العسكرية ، وما إلى ذلك لخطر كبير وستكون العواقب وخيمة.

ما رأيك بمثل هذه الرقاقات المستقلبية؟ وهل برأيك ستنجح نيورال لينك بإطلاقها للعالم؟ شاركنا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !