ابلالهواتف الذكية

آبل تسعى لزيادة إيراداتها بهذه الطريقة!

ابل والإعلانات

يبدو أن شركة آبل تكثف جهودها الإعلانية الداخلية، في محاولة لتحسين الإيرادات التي تكسبها من خلال عرض الإعلانات عبر خدماتها.

تفاصيل الإعلانات في آبل

في أحدث بيان صحفي صادر عن مارك جورمان، المعروف بتتبع أنشطة أعمال آبل، ذكر أنّ الشركة تتطلع إلى تعزيز قسم إيرادات الإعلانات، قد ينتهي الأمر بمثل هذه الخطوة إلى وضع المزيد من الإعلانات عبر مجموعة واسعة من تطبيقات وخدمات آبل، على الرغم من أنه ليس من الواضح تمامًا من حيث كيفية عمل ذلك في الوقت الحالي.

يبدو أن شركة آبل تكثف جهودها الإعلانية الداخلية، في محاولة لتحسين الإيرادات التي تكسبها من خلال عرض الإعلانات عبر خدماتها.

في عام 2010، أعلن ستيف جوبز، الرئيس التنفيذي السابق والشريك المؤسس لشركة آبل، عن خدمة تسمى iAd – قسم إعلان تابع لجهة خارجية مشابه لبرنامج إعلانات Google.

ومع ذلك، في حين أن شركة Apple في ذلك الوقت قد اهتمت بالإيرادات التي تعتمد على الأجهزة، إلا أن خدمة iAd الخاصة بها لم تنطلق بشكل خاص – وأغلق قسم الإعلانات التابع لجهة خارجية داخليًا في عام 2016.

اقرأ أيضًا.. آبل ستطلق جهاز آيباد بسعر منخفض في هذا التاريخ

في الآونة الأخيرة، وفي أبريل من العام الماضي تحديدًا، قدمت Apple ميزة تسمى شفافية تتبع التطبيقات (ATT). بدلاً من تشغيل إعلانات الجهات الخارجية، يعد ATT إجراءً لمنع الخدمات من تتبعك عبر التطبيقات وعلى الإنترنت – وبالتالي منع إعلانات الجهات الخارجية من العمل بفعالية.

آبل تسعى لزيادة إيراداتها بهذه الطريقة!

أثارت هذه الخطوة الكثير من الاحتجاجات من قبل الشركات مثل Meta، والتي قالت إنّ هذه الخطوة ستدمر نماذج الربح والإيرادات لآلاف الشركات الصغيرة حول العالم.

تعتمد الآلاف من الشركات الصغيرة، وفقًا لمارك زوكربيرج، على تتبع المستخدم لتقديم إعلانات فعالة. وفقًا لـ Facebook، فإن إزالة جزء تتبع الاستخدام بعيدًا عنه كان ضارًا جدًا بالإعلانات ما أدى لخسارة الشركة مليارات الدولارات.

ما رأيكم في هذه الخطوة؟ شاركونا في التعليقات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى