الهواتف الذكيةسامسونج

نتائح مخيبة لسامسونج في مبيعات 2022 وآبل تسعى لتقليل الفجوة

سامسونج تثير الجدل بعد تخفيض شحنات الهواتف الى أقل من مستوى العام الماضي

قد تتضاءل آثار الوباء في السوق، ولكن ظهرت مشكلات جديدة تزيد من تعقيد الأمور بالنسبة لصانعي الهواتف. وقد أجبر ذلك الشركة الكورية سامسونج على إعادة تقييم إستراتيجيتها الإنتاجية لهذا العام.

وعلمت شركة TheElec أن Samsung قد أسقطت هدف شحن الهواتف الذكية لعام 2022 من 300 مليون وحدة سابقة إلى 260 مليون وحدة.

وفي وقت سابق من العام، خططت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة لتصنيع ما مجموعه 334 مليون وحدة من الهواتف الذكية بهدف شحن حوالي 300 مليون وحدة منها.

نتائح مخيبة لسامسونج في مبيعات 2022 وآبل تسعى لتقليل الفجوة

واختتمت سامسونج عام 2021 بإجمالي شحنة سنوية قدرها 270 مليون وحدة، لذا فإن هدفها الجديد لعام 2022 أقل من ذلك حتى لو نجحت في تحقيق الهدف.

وللمقارنة، كان عام 2020 لدى سامسونج ضعيف بسبب الوباء وشحنت 250 مليون هاتف لهذا العام. في عام 2020، صنعت 300 مليون وحدة وشحنت 270 مليون منها (10 ملايين أكثر من الهدف الجديد لهذا العام).

وجاء أكبر تراجع للشركة في شحنة الهواتف في عام 2020 بسبب الوباء وشحن 250 مليون وحدة في ذلك العام. وفي السنوات السابقة ، كانت تشحن دائمًا أكثر أو أقل من 300 مليون وحدة سنويًا. ومع انتشار الوباء قرب نهاية عام 2021، خططت سامسونج لاستعادة مستويات شحن الهواتف السنوية إلى تلك التي كانت قبل الوباء.

اقرأ أيضًا: شحنات الهواتف المحمولة إلى أسواق الإمارات العربية المتحدة تشهد ارتفاعاً استثنائياً خلال عام 2022

من بين 334 مليون وحدة كانت تخطط لتصنيعها هذا العام ، كان سيتم تصنيع 284 مليون وحدة في منشآتها الخاصة بينما سيتم منح 50 مليون وحدة لمصنعي التطوير المشترك في الصين.

نتائح مخيبة لسامسونج في مبيعات 2022 وآبل تسعى لتقليل الفجوة

لكن مصادر قالت إن الانكماش العام للاقتصاد العالمي بسبب التضخم وقضايا سلسلة التوريد وانخفاض الطلب على الهواتف دفع سامسونج إلى تعديل هذه الخطة.

وكانت شركة ابل هي الشركة الوحيدة التي لم تتأثر على ما يبدو حتى الآن بالوضع السائد بين صانعي الهواتف مثل سامسونج.

وقالت المصادر إن عملاق التكنولوجيا الكوري الجنوبي يخطط لتصنيع 34 مليون وحدة من الهواتف بمفرده بين أكتوبر ونوفمبر ، وهو رقم أقل بكثير من الأرباع السابقة ونفس الفترة الزمنية منذ سنوات.

برأيك، هل تتوقع أن تتغلب شركة سامسونج على هذه المشكلة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى