أخبار الويب

تحدي تيك توك قاتل .. دعوى قضائية ضد المنصة الشهيرة بتهمة القتل العمد لطفلتيْن فحذّروا أطفالكم!

تيك توك في قفص الاتهام بجريمة القتل العمد

في حدث غريب بالفعل داخل إحدى محاكم قضاء لوس أنجلوس، رُفعت دعوى قضائية ضد منصة تيك توك الشهيرة، وذلك نتيجة وفاة طفلتيْن صغيرتيْن شاركتا في واحد من تحديات المنصة وهو (تحدي التعتيم أو الإغماء “بلاك آوت تشالنج”).

وهذا التحدي هو عبارة عن توجيه المشاركين إلى خنق أنفسهم وقطع إمدادات الهواء عنهم بالكامل حتى يفقدوا الوعي، وذلك بداعي الشهرة عبر منصة التيك توك، إلا أن الأمر انتهى بكارثة حقيقية، بل كارثتيْن:

الطفلة الأولى من تكساس “لالاني ايريكا والتون” بعمر 8 سنوات ، كانت تعيش سعيدة وتنشر فيديوهات وتتابع منصة تيك توك بإدمان كبير، وُجدت ميتةً “خنقًا” ، حيث كشفت تحقيقات الشرطة لهاتفها وجهازها اللوحي إثر حادثة الوفاة أنها كانت تتابع وتشاهد “تحدي الإغماء” أو ما يُعرف بتحدي “التعتيم” باستمرار، وذلك أن الخوارزميات الخاصة بها على المنصة كانت تُظهر لها تلك المقاطع والفيديوهات والتحديات بشكل متكرر، ما جعلها تشارك في التحدق وتخنق نفسها!.

والطفلة الأخرى أو بمعنى أدق الضحية الثانية هي “أرياني جايلين أرويو” البالغة من العمر تسع سنوات من ميلووكي بولاية ويسكونسن الأمريكية، فحصلت على هاتف “هدية” عندما كانت في السابعة من عمرها وكانت تتابع “تيك توك” باستمرار في اليوم، حتى أصبحت مهووسة ومدمنة على التطبيق. 

تحدي تيك توك قاتل .. دعوى قضائية ضد المنصة الشهيرة بتهمة القتل العمد لطفلتيْن فحذّروا أطفالكم!

ويضع تطبيق التيك توك تحديات عديدة للمتابعين باستمرار، ومنها هذا التحدي المسمى تحدي التعتيم (“بلاك أوت تشالنج”) الذي يشجّع المستخدم على خنق نفسه حتى الإغماء، فكانت نتيجة ذلك وفاة الطفلتين. الأمر الذي أدى إلى استياء كبير من قِبل مركز القانون الخاص بضحايا وسائل التواصل الاجتماعي، ليرفع دعوى قضائية رسميًا على منصة تيك توك.

تيك توك

انستغرام يبدأ في اختبار ميزة هامة منسوخة من تيك توك

تيك توك في قفص الاتهام بجريمة القتل العمد

تتهم الدعوى المرفوعة أمام إحدى محاكم لوس أنجلوس خوارزمية tik tok بنشر مقاطع فيديو وتحديات “عن قصد وبشكل متكرر” ، الأمر الذي أدى إلى وفاة الفتاتيْن بعمر الثامنة والتاسعة قبل عام كامل تحديدًا في 13 يوليو 2021م.

وبهذا الصدد صرح السيد “ماثيو بيرغمان” المحامي الفرنسي في مركز القانون الخاص بضحايا وسائل التواصل الاجتماعي، وهو المسئول عن رفع الدعوى ضد تيك توك أنّ المنصة “عليها تحمّل مسئولية نشر المحتوى الذي ساهم في مقتل هاتيْن الفتاتيْن الصغيرتيْن”.
مشيرًا إلى أن المنصة استثمرت مليارات الدولارات لتصمّم -عن قصد- برامج عديدة تروّج لمحتوى خطر تدرك بنفسها مدى خطورته واحتمال تسببه بوفاة مستخدمي المنصة (على حد قوله).

وتزعم الدعوى أنّ خوارزمية tik tok كانت السبب في وفاة الفتاتين اللتين خنقتا نفسيهما، الأولى عن طريق حبل قوي في منزلها، بينما الثانية اعتمدت في خنق نفسها على “طوق كلب”.

الجدير بالذكر أنها ليست أول مرة، حيث سُجلت وفاة عدد آخر من الأطفال في دول متفرقة مثل إيطاليا وأستراليا ، وجميعها اعُتبرت مرتبطة بتحدي التعتيم.

تحدي تيك توك قاتل .. دعوى قضائية ضد المنصة الشهيرة بتهمة القتل العمد لطفلتيْن فحذّروا أطفالكم!

تيك توك يشعل المنافسة مع يوتيوب بإضافة ميزة غاية في الروعة

كسر الجمجمة وتحدي النار .. خطورة أخرى من المنصة الشهيرة

يتابع تطبيق tik tok نشر مجموعة من التحديات المختلفة والترويج لها، وتستند هذه التحديات إلى تصوير المستخدمين أنفسهم وهم ينفذون أعمالاً معينة ، وللأسف بعضها ينطوي أحياناً على خطورة كبيرة على الأفراد المشاركين في التحدي.

وكذلك تابعت الدعوى القضائية هجومها على هذه التحديات الخطيرة التي من بينها تحدي “كسر الجمجمة” الذي يركل فيه شخصان قدميْ المتحدي الثالث أثناء قفزه، مما يؤدي إلى وقوعه، وحدثت إصابات مختلفة القوة في الضرر.

كما ذكرت المستندات القضائية أيضًا تحدي كورونا الذي يعتمد على قبول المشاركين “لعق الأشياء” وهي عبارة عن أغراض عشوائية وأسطح في الأماكن العامة خلال الأزمة التي عصفت بالعالم من فايروس كوفيد 19 (كورونا).

كذلك يوجد تحدٍّ آخر خطير هو “تحدي النار” الذي يغمّس فيه الشخص أغراضاً بسائل قابل للاشتعال ما يؤدي إلى اشتعال النيران بحاملها.

وأهم ما نصت عليه الدعوى هو الطلب الرسمي أن يأمر القاضي والمحكمة منصة tik tok بوقف ربطها الأطفال بخوارزميتها ومقاطعها الخطيرة وترويجها للتحديات غير الآمنة، كما طالبت دفع المنصة تعويضات لذوي المصابين والقتلى (حيث اعتبرتها جريمة قتل حقيقية) ، ولكن لم تحدد قيمة التعويضات.

هل تشارك في تحديات التيك توك؟ شاركنا رأيك حول هذا الأمر ومدى خطورته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى