الهواتف الذكيةبرامج رقميتقرير رقميجوجل

مميزات اندرويد 13 الجديدة ستغير من تجربة الاستخدام

بعد أن رأت النسخة الرسمية لأندرويد 12 النور أخيرا وشهدناها في أغلب الهواتف الذكية الصادرة مؤخرا .. بدأ جزء من ملامح أندرويد 13 القادم تظهر على الساحة التقنية .. قبل عدة أسابيع تم الكشف عن الإصدار الأولي الخاص بالمطورين للنظام، وحسب مخطط سامسونج فإن الإصدار النهائي سيرى النور في شهر أغسطس لهذه السنة … لنحمسكم أكثر دعونا نقدم لكم أفضل عشر مميزات قادمة في اندرويد 13… هيا بنا.

مميزات اندرويد 13

البداية مع : التحديثات البصرية والتصميم … جوجل في أندرويد 13 ستكمل ما بدأته في أندرويد 12 فيما يخص تحسين مظهر النظام ككل، حسب لقطات الشاشة المنشورة من جوجل في إصدار المطورين الأولي، فالنظام سيتيح لك تخصيص ألوان أيقونات التطبيقات لتتناسق مع ألوان ثيم النظام والخلفية، كذلك ستضيف جوجل اعدادات اضافية تتضمن أنماط مختلفة للتلاعب بنظام ألوان الثيم وتخصيصها، كما ستوفر بدائل لشاشة القفل الكلاسيكية مع أشكال مختلفة لنظام اظهار الساعة.

ثانيا : ارسال الملفات … على لسان موقع Android Police، فإن مصدرا مجهول موثوق أكد قدوم ميزة على أندرويد 13 تقدم طريقة أسهل وأبسط لإرسال الملفات والبيانات من جهاز لأخر، لاتوجد معلومات تكشف التقنية المعتمدة في هذه الميزة لكن بنسبة كبيرة سيتم اعتماد تقنيات لاسلكية قريبة المدى كـ NFC أو UWB، وان تم اعتماد هذه التقنيات بالفعل فمع الأسف كثير من الهواتف الذكية الحالية لن تستفيد من الميزة لعدم دعمها لهذه التقنيات.

ثالثا : مميزات خاصة بالصوت … عند وضع جهاز أندرويد في الوضع الصامت، كل اصدارات أندرويد السابقة كانت تلغي صوت الإشعارات ورنة الإتصال وتستبدلها بالإهتزاز، مع الإصدار القادم أخيرا وضع الصامت سيحول الهاتف لجهاز صامت كليا ما يعني أنه سيلغي الإهتزاز وأي مصدر للصوت في الهاتف. من جهة أخرى النظام سيوفر امكانية التحكم بمستوى الصوت من مصادر مختلفة لللمخارج، بمعنى أخر ان كان الهاتف متصل بسماعات أو سبيكر خارجي، يمكن تحديد مستوى صوت معين لكل مصدر بشكل منفصل.

رابعا : لغة في كل تطبيق … ربما ستكون هذه الميزة الأكثر اعجابا لمستخدمين عدة، اندرويد ستوفر خيار تبديل لغات يتيح لك تحديد لغات لتطبيقات خاصة منفصلة عن لغة النظام نفسها، ميزة كهذه مناسبة للمستخدمين المتكلمين لغتين في نفس الوقت ويواجهون صعوبة في اختيار لغة واحدة فقط للعمل بها. 

خامسا : حماية أكثر لبياناتك … أداة Photo Picker واحدة من أفضل الأدوات، تتيح لك اختيار صورة أو مستند من تطبيق طرف ثالث دون اعطاء الصلاحية للأخير بالوصول لجميع بياناتك، بل فقط المستندات المختارة بعينها، مع أندرويد 13 سيتم نقل هذه الأداة مباشرة للنظام نفسه، بلغة أخرى ميزة تحديد الصور من ذاكرة تخزين الجهاز وسحابة جوجل ستعمم على كافة التطبيقات وليست الموفرة فقط على الميزة.

سادسا : NEARBY_WIFI_DEVICES … سابقا في أندرويد 12 وما قبله، ان اراد تطبيق معين الإتصال بأجهزة Wi-Fi القريبة يضطر المستخدم لإعطاء صلاحية الوصول للموقع، ما يعد خطر على الخصوصية، في أندرويد 13 تم تحسين هذه الميزة لجعلها أكثر أمانا وخصوصية، حيث سيتم توفير خيار صلاحية جديدة بإسم “NEARBY_WIFI_DEVICES” تعطي لهذه التطبيقات خيار جديد لمعرفة أجهزة الواي فاي القريبة دون الحاجة لصلاحية الحصول على الموقع.

سابعا : القاتل الوهمي … Phantom Process Killer أو مايصطلح عليه بالقاتل الوهمي هي ميزة تم توفيرها لأول مرة في أندرويد 12 كخيار في الإعدادات بتفعيله يعمل النظام على الحد من عمل التطبيقات الموجودة في الخلفية عن طريق السماح فقط بتشغيل 32 عملية فرعية للتطبيق في الخلفية كحد أقصى، الجديد في أندرويد 13 هو أن النظام سيتيح هذه الميزة كخيار سريع يسمح  الوصول اليه بسرعة لتفعيله وإغلاقه في أي وقت، ميزة كهذه تعمل على تسريع الأداء بخفض الضغط عن المعالج وبالتالي الحد من استنزاف موارده.

مميزات اندرويد 13 الجديدة ستغير من تجربة الاستخدام

ثامنا : صلاحية الإشعارات … تثبيت تطبيق معين على جهازك هو تلقائيا اعطاء الصلاحية للتطبيق بإرسال لك اشعارات، قد يبدوا هذا الأمر عاديا لكنه يصبح ازعاجا مع بعض أنواع التطبيقات التي تستقبل منها عشرات الإشعارات يوميا أغلبها غير مهمة أو مجرد اعلانات، مع أندرويد 13 جوجل جاءت بحل نهائي لهذا المشكل من خلال توفير صلاحية جديدة مخصصة فقط للإشعارات، وبهذا أي تطبيق لن يكون قادر على ارسال اشعار الا بعد أن توافق له على الصلاحية.

تاسعا : حسابات ثانوية لدفوعات NFC … هي ميزة مخصصة لشريحة محددة فقط من المستخدمين من يؤدون دفاعاتهم عن طريق تقنية NFC، النظام سيتيح امكانية تسجيل أكثر من حساب لعدة مستخدمين لإعداد خدمة مدفوعات NFC في ملفات مستقلة خاصة.

عاشرا وأخيرا : اقتصاد الطاقة … ما الفائدة من تحديث جديد للنظام ان لم يكن يضم تحسينات جديدة تحد من استهلاك الطاقة وتساعد المستخدم الحصول على ساعة تشغيل جديدة؟ مع أندرويد 13 أشار أحد الناشرين في موقع XDA Developers ميزة جديدة في النظام تعمل على تحسين الطاقة بشكل أفضل، عن طريق نظام اطلق عليها اسم TARE، وهي اختصار لاقتصاد موارد Android، يقوم النظام على توفير ادارة أكثر للطاقة عن طريق التحكم بالصلاحيات التي تطلبها التطبيقات بناءً على مدى انخفاض بطارية الجهاز.

كانت هذه عشر مميزات قادمة في اصدار أندرويد 13 القادم من جوجل، هل تطمح لتوفر ميزة محددة في النظام؟ شاركنا اياها أسفل في مكان التعليقات، نلتقي في الحلقة القادمة من أفضل عشره على رقمي تي في .. إلى اللقاء!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى