ابلالهواتف الذكيةتقرير رقميسامسونج

مقارنة ايفون 14 برو ماكس مع جالكسي اس 22 الترا. أقوى معركة في 2022

أهلاً بكم متابعينا في مقارنة جديدة… اليوم نقدّم لقم مقارنة بالأرقام والمواصفات بين هاتف سامسونج الرائد S22 Ultra وعملاق أبل الجديد ايفون 14 برو ماكس هيا بنا

مقارنة ايفون 14 برو ماكس و جالكسي اس 22 الترا

أولا: التصميم والمصنعية 

نبدأ مع المصنعية… اس 22 الترا جاء بهيكل زجاجي من نوع غوريلا غلاس فيكتوس بلس مع إطار من الألومنيوم… في جهاز ايفون 14 برو ماكس، الهيكل زجاجي ومدعّم بغطاء من السيراميك من الأمام والإطار المحيط بهيكل الجهاز من الستانلس ستيل المسطّح. الهاتفان يدعمان مقاومة الماء والغبار بمعيار IP68…

واجهة اس 22 ألترا جاءت مغطاة بالشاشة بالكامل مع حواف متناسقة وانحناءات طفيفة على الجانبين وثقب أعلى المنتصف للكاميرا الأمامية.  في الأيفون الشاشة مسطّحة دون انحناءات، مع إطار أسود متناسق يحيط بالشاشة. وفي الأعلى هنا ثقب طويل على شكل كبسولة في المنتصف تسميه أبل Dynamic Island. 

من الخلف نجد عدسات هاتف اس 22 ألترا أعلى اليسار بارزة عن الهيكل دون نافذة خاصة بها… وفي الأيفون نجد الكاميرات مجمّعة داخل وحدة مربّعة بزوايا دائرية أعلى اليسار. ظهر الهيكل في الهاتفين  يأتي مطفياً وقليل اللمعان لا يجمع الكثير من البصمات.

أبعاد الجهازين جاءت كما يظهر أمامكم على الشاشة… الجالاكسي أكبر حجماً وأكثر سماكة من الأيفون، لكن الأيفون أثقل وزناً.

ثانياً: الشاشة

ايفون 14 برو ماكس

شاشة اس 22 الترا تأتي بلوحة من نوع Dynamic AMOLED 2X مشبعة الألوان ذات مقاس 6.8 انش وبمعدل تحديث متغير أقصاه 120 هرتز الشاشة تأتي بجودة +QHD وسطوع أقصى 1750 شمغة… وتدعم Always-On Display. 

شاشة ايفون 14 برو ماكس جاءت من نوع OLED أيضاً بحجم اصغر بقليل، 6.7 انش بجودة تقارب QHD+ أيضاً، مع دعم سرعة تحديث متغيرة تصل لـ 120هرتز وسطوع أقصى 2000 شمعة. وهنا أضافت أبل أخيراً ميزة Always-On Display.

وإليكم تفاصيل مواصفات الشاشة:

(عرض الجدول على الشاشة دون تسجيل)

ثالثاً: الأداء

اس 22 ألترا يأتي بمعالج Snapdragon 8 الجيل الأول، المعالج ثماني النواة من كوالكوم، بمعمارية 4 نانومتر. يأتي الجهاز بسعة ذاكرة عشوائية رام 8 أو 12جيجابايت، مع مساحة تخزين 128، 256، 512 جيجابايت و 1 تيرابايت. نظام التشغيل هو أندرويد 12 مع واجهة OneUI 4.1.

الآيفون يأتي بمعالج A16 Bionic الأحدث من أبل، وهو سداسي النواة بمعمارية 4 نانومتر… الجهاز مرفق بـ 6 جيجابايت من الرام ويوفر خيارات سعة التخزين: 128، 256، 512 جيجابايت بالإضافة إلى 1 تيرابايت.. نظام التشغيل هو iOS 16.

رابعاً: الكاميرات

يأتي الجهازان بوحدة كاميرات خلفية متكاملة.

اس 22 الترا يتميّز بعدسة أساسية بدقة 108 ميغابيكسل، مرفقة بحساس الليزر لتحسين التثبيت التلقائي Laser Autofocus. كاميرا التقريب مقسّمة على عدستين، الأولى تيليفوتو تستطيع التقاط الصور بتقريب بصري حتى 3 مرات وتقريب رقمي حتى 30 مرة. والثانية بيروسكوب للتصوير البعيد بقدرة التكبير بصرياً حتى 10 مرات ورقميا حتى 100 مرة عبر تقنية Space Zoom. العدسة الواسعة جاءت بدقة 12 ميغابيكسيل. أما العدسة الأمامية فهي بدقة 40 ميغابيكسيل، وهي غير مرفقة بحساسات أخرى. 

الأيفون جاء بثلاث عدسات في الخلف، الأساسية تم ترقيتها لتصبح بدقة 48 ميغابيكسيل، وتحتوي مثبتاً بصرياً. عدسة التيليفوتو جاءت بدقة 12 ميغابيكسيل تسمح بالتقريب حتى 3 مرات بصرياً و15 مرّة رقمياً وتحتوي مثبتاً بصرياً أيضاً. العدسة فائقة الاتساع Ultrawide جاءت بدقة 12 ميغابيكسيل وتعمل أيضاً كعدسة Macro لتصوير الأشياء القريبة. ميزة الوضع الليلي Night Mode متاحة لجميع العدسات مع تطوّر في امتصاص الضوء. هناك أيضاً حساس لايدار LiDAR المخصص لقياس العمق وتحسين التركيز التلقائي. الكاميرا الأمامية جاءت بدقة 12 ميغابيكسيل ومرفقة بمستشعر ثلاثي الأبعاد للتعرف على الوجه.

خامساً: الصوت

كلا الهاتفين يأتيان بسماعات ستيريو تعمل من خلال مكبر صوت في الأسفل وسماعة المكالمات. الهاتفان لا يحتويان مدخل 3.5 ملم لتوصيل السماعات السلكية… توصيل السماعات في اس 22 الترا عبر مدخل USB-C، وفي الأيفون عبر مدخل Lightning. كما أن الهاتفين لا يأتيان مع سماعات سلكية داخل العلبة…

سادساً: الاتصال

الهاتفان يدعمان الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G… في الأيفون لا يوجد دعم تركيب شريحتي اتصال بشكل عام باستثناء إصدار خاص لبعض الأسواق… كما أن إصدار الولايات المتحدة لا يقبل إلا الشريحة الالكترونية eSIM. أما اس 22 الترا يسمح تركيب شريحتي اتصال ويدعم كذلك eSIM.

سابعاً: مميزات إضافية

الميزة الأهم في هاتف اس 22 ألترا جاءت بدعم للقلم الضوئي S-Pen، مع مدخل خاص مدمج في الهيكل كما في هواتف عائلة النوت ستبقاً. الهاتف يوفّر بصمة مدمجة أسفل الشاشة من نوع Ultrasonic لكنّه لا يتضمن حساسات مخصّصة للتعرف على الوجه. سامسونغ أيضاً توفر ميزة ديكس DeX التي تحوّل الهاتف لما يشبه تجربة جهاز كمبيوتر عند وصله بشاشة.

بالمقابل يوفّر الآيفون تقنية التعرف على الوجه ثلاثية الأبعاد Face ID لفتح قفل الجهاز، مع إمكانية إضافة رقم سري. ويخلو الجهاز من مستشعر بصمة الاصبع. ويتمتع الايفون بامكانيات تجعله يتكامل مع أجهزة آبل الأخرى بشكل سلس أيضاً… أضافت أبل أياضً ميزة الاتصال بالأقمار الاصطناعية لإرسال وتلقي الرسائل عند الطوارئ.

ثامناً: البطارية والشحن 

جاءت بطارية اس 22 ألترا بحجم 5000 ميلي أمبير، تدعم الشحن السريع بقدرة 45 واط، والشحن اللاسلكي بقدرة 15 واط وأيضاً الشحن اللاسلكي العكسي، والشاحن غير متوفر داخل العلبة.

بالمقابل لم تعلن أبل عن حجم بطارية الأيفون لكنها تقول أنها تدوم لمدة يوم كامل من الاستخدام. بعض التقارير حدّدت سعة البطارية بـ 4323 ميلي أمبير. الهاتف يدعم الشحن السريع بقدرة غير محددة أيضاً لكنها تفوق 20 واط… وهناك دعم للشحن اللاسلكي بقدرة 15 واط عبر تقنية MagSafe التي تستخدم مغناطيس دائري أسفل الزجاج الخلفي للهاتف. وهنا أيضاً الشاحن لا يأتي مرفقاً داخل علبة الهاتف.

تاسعاً: التوفّر والسعر

بدأ سعر Galaxy S22 Ultra عند صدوره من 1200 دولار لنسخة 128 جيجابايت. الهاتف يأتي بألوان الأبيض والأسود والأخضر الداكن والأحمر الداكن.. 

بينما يبدأ سعر iPhone 14 Pro MAX من 1100 دولار لنسخة 128 جيجابايت. الهاتف يأتي بألوان الفضي والأسود والذهبي والبنفسجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى