الأجهزة اللوحيةهواوي

Huawei أمام خطر عدم قدرتها على تزويد أجهزتها بمعالجات Kirin 9000

كشفت شركة Huawei النقاب عن هواتفها الذكية Mate 40 مدعية أنها تتميز بمعالج Kirin 9000 المتطور أكثر من هواتف iPhone القادمة من Apple.

وبالرغم من أن جهاز Huawei Mate 40 تم تزويده بنفس تقنية “5 نانومتر” التي تتميز بها شركة أبل الأمريكية إلا أن شركة هواوي تدّعي بأن هاتفها أقوى.

معالج Kirin 9000

بعد قطع إمدادات Huawei من الرقائق بسبب الحظر التجاري الأمريكي الذي دخل حيز التنفيذ في سبتمبر، فهذا الأمر يقودنا إلى التساؤل هل ستكون الشركة قادرة على تزويد أجهزتها الجديدة بمعالجات Kirin 9000 خاصة بعد نفاذ مخزونها من تلك المعالجات؟

في الوقت الحالي، تمتلك شركة TSMC التايوانية وشركة Samsung الكورية الجنوبية فقط الخبرة والمعدات اللازمة لتصنيع رقائق 5 نانومتر، وكلاهما ممنوع من تزويد Huawei بهما أو أي منتج آخر من أشباه الموصلات يتضمن إنشاؤه “التكنولوجيا والبرامج الأمريكية”

وتقول الولايات المتحدة إن هذه الخطوة اتخذت لأسباب تتعلق بالأمن القومي، لكن هواوي تنفي أنها تشكل أي تهديد.

ومع ذلك ، في عرض تقديمي عبر الإنترنت، أقر رئيس الأجهزة الاستهلاكية في الشركة ريتشارد يو، في عرض تقديمي عبر الإنترنت، بأن الحظر “يجعل الوضع صعبًا للغاية بالنسبة لنا”.

ومن الجدير بالذكر أن هواوي أكدت خلال مؤتمرها الأخير أن معالج هواتفها الجديد هو الأقوى في تاريخها، ويأتي متفوقًا على معالجات أخرى من شركات مثل آبل أو كوالكوم.

فهل ستستطيع Huawei إكمال مسيرتها في معالجات Kirin 9000 ؟ شاركنا برأيك في التعليقات ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى